.
.
.
.
اليمن والحوثي

رئيس الوزراء اليمني: معركة مأرب ستحدد مسار الحرب مع الحوثيين

معين عبد الملك: ما يجري على الأرض لا يبشر ببوادر انفراج للأزمة وممارسات الحوثيين لا تشير إلى أنهم يقتربون من خيار السلام

نشر في: آخر تحديث:

قال معين عبد الملك رئيس الوزراء اليمني في حوار مع جريدة "الأهرام" المصرية نشرته اليوم الأربعاء، إن ما يجري على الأرض في اليمن لا يبشر ببوادر انفراج أو إمكانية الاقتراب من التوصل إلى وقف لإطلاق النار، بسبب ما يمارسه الحوثيون.

وأضاف "ما يمارسه الانقلابيون الحوثيون في الوقت الحالي هو التوسع في حربهم على أبناء الشعب ومناطقه وشن حرب اقتصادية موازية عليهم وتكريس فصل الاقتصاد الوطني ومواصلة اعتقال المعارضين السياسيين والصحافيين وأصحاب الرأي وارتكاب جرائم ضد حقوقهم في المعتقلات وتنفيذ إعدامات بالجملة بحقهم".

وتابع "كل هذه الأفعال التي أرد بعضها للتمثيل فقط لا تشير إلى أن الحوثيين يقتربون من خيار السلام، بل يزدادون بعدا عنه مع مرور الوقت".

وأكد عبد الملك أن الضغوط الدولية ليست كافية لحمل الحوثيين على "ارتياد طريق السلام، فغياب رغبة الحوثيين في السلام لا يحتاج إلى عناء لإدراك سببه، فببساطة متناهية، غياب هذه الرغبة انعكاس لطبيعة الحركة التي تأسست بالعنف المطلق وتتغذى عليه".

وأشار إلى أن "الجهود الأميركية تراوح مكانها نتيجة تعنت الحوثيين ما يستوجب التفكير في إيجاد وسائل ضغط حقيقية وحازمة من المجتمع الدولي". واعتبر أن المعركة في مأرب بين الجيش اليمني والحوثيين ستحدد إلى "حد كبير" مسار الحرب في البلاد.

وقال إن الحوثيين لم يكونوا "جادين ولا صادقين" في كل محاولات وجولات التفاوض السابقة، مضيفا أنهم "يؤدون وظيفة لخدمة الأجندة الإيرانية".