.
.
.
.

التحالف: تدمير زورق حوثي بالحديدة تم تجهيزه لتنفيذ هجوم وشيك

ميليشيا الحوثي تستمر في انتهاك نصوص اتفاق ستوكهولم ووقف النار في الحديدة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأحد، عن تدمير زورق في جزيرة كمران مقابل الصليف بمحافظة الحديدة، تم تجهيزه لتنفيذ هجوم وشيك.

وأكد استمرار انتهاك ميليشيا الحوثي لنصوص اتفاق ستوكهولم ووقف النار في الحديدة.

كما كشف في وقت سابق اليوم تنفيذ 88 عملية استهداف في منطقتي الكسارة على بعد نحو 30 كلم شمال غربي مأرب والجوبة على بعد نحو 50 كلم جنوب مأرب، ما أدى إلى تدمير 36 آلية ومقتل أكثر من 264 عنصراً حوثياً إرهابياً، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية "واس"، عبر "تويتر".

إلى ذلك، سقط العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي، اليوم، بنيران الجيش اليمني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وبغارات لطيران تحالف دعم الشرعية في مختلف جبهات القتال جنوب محافظة مأرب.

المعارك مستمرة

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن المعارك لا تزال مستمرة حتى الآن، وسط ارتباك وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيا الإيرانية.

كذلك، أضاف أن طيران التحالف دمّر صباح اليوم 4 أطقم كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى الميليشيا الحوثية ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وكان التحالف أعلن الجمعة، عن مقتل أكثر من 92 حوثيا في 31 عملية نفذت في جبهتي الجوبة والكسارة في مأرب.

وقال التحالف: "نفذنا 31 استهدافا لآليات وعناصر الحوثي في الجوبة والكسارة خلال 24 ساعة"، مضيفا أن "عمليات الاستهداف شملت تدمير 16 من الآليات العسكرية ومقتل أكثر من 92 عنصرا".

عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)
عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)

مواقع استراتيجية

يذكر أن الجيش اليمني تمكن الأسبوع الماضي، من تحرير واستعادة مواقع عسكرية استراتيجية جنوب مأرب، بعد معارك عسكرية ضارية خاضها ضد الميليشيات المدعومة من إيران.

وخلال الفترة الماضية كثف الحوثيون هجماتهم على المحافظة الغنية بالنفط، محاولين التقدم بعد أن حاصروا منطقة العبدية، مانعين دخول الدواء والغذاء.

فيما حذرت الأمم المتحدة من تزايد أعداد النازحين، منبهة إلى الخطر الداهم الذي يلاحق آلاف اللاجئين في المحافظة، بعد هروبهم من مناطق الصراع في البلاد.

ومنذ فبراير الفائت، تشن الميليشيات هجمات على محافظة مأرب محاولة دخولها دون جدوى، وسط مقاومة شرسة من قبل القبائل والجيش.