.
.
.
.

ميليشيا الحوثي تقتحم جامعة صنعاء.. وتطرد عائلات الأكاديميين

خلال الأشهر الماضية تكررت مثل تلك الحوادث التي طالت عدداً من الأكاديميين في الجامعة

نشر في: آخر تحديث:

اقتحمت ميليشيات الحوثي سكن أعضاء هيئة التدريس في جامعة صنعاء، وطردت أسر عدد من الأكاديميين وصادرت أملاكهم.

فقد أوضحت مصادر أكاديمية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، أن الميليشيات طردت عائلات أكاديميين متوفين ومتقاعدين بالقوة، رغم صدور أحكام قضائية تؤيد حقهم بالبقاء في تلك المساكن.

كما أضافت أن الميليشيا صادرت أمس السبت أثاث وممتلكات عدد من الشقق التي تم اقتحامها.

أتت تلك التعديات إثر تواطؤ قيادة الجامعة الخاضعة للحوثيين مع أعضاء في هيئة التدريس الموالين للميليشيات، والذين لم تعد تنطبق عليهم شروط الإسكان الجامعي.

فوفقاً لأكاديميين، سعى بعض الموالين للحوثي إلى الحصول على توصيات وأوامر من بعض النافذين ومسؤولين في الجماعة، لإيقاف تنفيذ الإخلاء وإبقاء أقاربهم في شقق الجامعة، مشيرين إلى وجود متنفذين ومسؤولين حوثيين يتدخلون في شؤون الجامعة المتعلقة بالإسكان.

مشهد عام لمدينة صنعاء (رويترز)
مشهد عام لمدينة صنعاء (رويترز)

تعديات سابقة

يذكر أنه منذ مطلع أغسطس الماضي ضغطت ميليشيات الحوثي عبر القيادي إبراهيم المطاع المُعين نائباً لرئيس جامعة صنعاء للشؤون الأكاديمية ورئيس لجنة الإسكان بالجامعة، على عائلة عالم الآثار اليمني الراحل البروفيسور يوسف محمد عبدالله الشيباني لإخلاء الشقة التي تسكنها بالقوة.

فخلال الأشهر الماضية، تكررت مثل تلك الحوادث التي طالت عددا من الأكاديميين في الجامعة.

ومنذ سنوات يعاني أكاديميو جامعة صنعاء وأسرهم من أوضاع معيشية صعبة بعد وقف ميليشيا الحوثي صرف مرتباتهم، وعرقلة المرتبات التي كانوا يتسلمونها من الحكومة الشرعية.