.
.
.
.

خسائر فادحة للحوثي في الحديدة.. مقتل قياديَيْن مهمَيْن

نشر في: آخر تحديث:

تستمر القوات المشتركة اليمينة بالتقدم في جنوب محافظة الحديدة باليمن، وسط خسائر كبيرة لميليشيا الحوثي، شملت مقتل قياديين وتدمير مراكز مهمة.

فقد أفاد مصدر عسكري لوسائل إعلام محلية، اليوم الأحد، بأن قياديَيْن حوثيين قتلا في منطقة جبل راس جنوب المحافظة، بالإضافة إلى تدمير التحالف مركزاً للقيادة والسيطرة.

كما أوضح أن القياديين هما محمد عبدالله شرف أبو طالب، وعبدالله الرحومي، مشيراً إلى أنهما قتلا مع عدد من عناصر الميليشيا بغارة لطيران التحالف بمديرية حيس جنوب شرقي الحديدة.

كذلك، أضاف أن القيادي الحوثي أبو طالب يشغل منصباً في جهاز "الأمن الوقائي" التابع للميليشيا.

السيطرة على حيس

في موازاة ذلك، أعلنت القوات المشتركة والمقاومة التهامية استعادة السيطرة الكاملة على مديرية حيس، مشيرة إلى أنها تواصل التقدم شمالاً لاستعادة السيطرة على مديرية الجراحي جنوب شرقي المحافظة.

كما تمكنت خلال الساعات الماضية من السيطرة على خط الإمداد للميليشيات عند مفرق العدين وواصلت التقدم شرقاً باتجاه السلسلة الجبلية.

في الأثناء، أفادت مصادر عسكرية أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية دمرت مركزاً للقيادة والسيطرة تابعاً للميليشيا في منطقة جبل راس أقصى جنوب شرق الحديدة، كانت تستخدمه للتشويش على الاتصالات وتوجيه الطائرات المسيرة.

تحرير مديريات في شبوة

في سياق آخر، أطلق الجيش اليمني عملية عسكرية جديدة في محافظة شبوة جنوب محافظة مأرب، وذلك لتحرير مديريات بيحان وعسيلان وعين. وقالت مصادر عسكرية إن الجيش مسنوداً بالمقاومة الشعبية أطلق عملية عسكرية لاستعادة المديريات الثلاث، التي تمكنت ميليشيا الحوثي من السيطرة عليها مطلع نوفمبر الجاري.

وكانت القوات المشتركة قد تقدمت لليوم الثاني على التوالي بعملية عسكرية واسعة، ضمن إعادة التموضع والانتشار في جبهات الساحل الغربي اليمني.

عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)
عناصر من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في مأرب (أرشيفية- أسوشييتد برس)

عملية عسكرية واسعة

وأسفرت العملية العسكرية بتحرير عدة قرى متفرقة جنوب غربي، وشمال، وشمال شرقي مدينة حيس، جنوب الحديدة.

كذلك، كشف المتحدث باسم ألوية العمالقة، مأمون المهجمي، أمس السبت، أن القوات المشتركة، طهرت المناطق الرابطة بين النجيبا وحيس (جنوب الحديدة) بشكل كامل وصولاً إلى جبل البراشا. وأضاف أن وحدات من العمالقة تحركت من الجبهة شمال مدينة حيس ووصلت إلى مشارف مدينة الجراحي.

يذكر أن محافظة الحديدة تشهد معارك عنيفة بالتزامن مع إطلاق عملية عسكرية واسعة للقوات اليمنية المشتركة في 3 محافظات، هي مأرب والحديدة وتعز لتطهيرها من ميليشيات الحوثي التابعة لإيران.