.
.
.
.

خسائر الحوثي تتوالى بمأرب..الجيش يصد هجوما في العلم

نشر في: آخر تحديث:

تستمر الخسائر التي تتلقاها ميليشيا الحوثي على جبهات عدة في محافظة مأرب اليمنية، حيث تصدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية لهجوم حوثي على جبهة العلم شمال المحافظة، وشرقي محافظة الجوف، اليوم الاثنين، ما أسفر عن تدمير آليات عسكرية ومقتل عدد من عناصرها.

يأتي هذا فيما تشهد مدينة مأرب هدوءاً حذراً بعد يوم شهد إطلاق 6 صواريخ باليستية تجاه المدينة سقط إحداها في حي المطار السكني.

المعارك الأعنف

في موازاة ذلك، نشر الجيش اليمني فيديو للمواجهات التي دارت أمس ضد الميليشيات في جبهات مأرب، وكانت الأعنف منذ بدء المواجهات خلال الأيام الماضية.

وكانت المعارك اندلعت منذ منتصف ليل السبت إلى ظهر الأحد بين الجيش اليمني، مسنوداً بطيران تحالف دعم الشرعية، وبين ميليشيات الحوثي، ما أسفر عن خسائر بشرية ومادية فادحة في صفوف الانقلابيين، وفق ما نقل المركز الإعلامي للجيش اليمني عن مصدر عسكري.

خسائر كبيرة

ومن ضمن الخسائر التي تكبدتها الميليشيات بنيران مدفعية الجيش وغارات طيران التحالف 5 عربات قتالية و11 طقماً، منها 4 أطقم على متنها عيارات و7 أطقم تحمل تعزيزات تم تدميرها جميعاً، إضافة إلى مصرع جميع من كانوا على متنها.

كما أكد المصدر أن عشرات الجثث الحوثية ما تزال متناثرة على امتداد المناطق التي دارت فيها المعارك بعد أن لاذت قيادات الميليشيات بالفرار.

ونشر المركز الإعلامي مشاهد نوعية أمس، توثق المعارك التي يخوضها الجيش بإسناد من التحالف، ضد ميليشيات الحوثي، في جبهات القتال بمأرب.

من معارك مأرب
من معارك مأرب

يذكر أنه منذ فبراير الماضي (2021) تواصل الميليشيات هجماتها على المحافظة الغنية بالنفط، على الرغم من كافة الدعوات الدولية والتحذيرات من الخطر المحدق على ملايين النازحين القابعين بخيم في المنطقة.

وتأوي مأرب ملايين النازحين ممن فروا من مناطق الصراع في البلاد، من أجل حماية أسرهم وصغارهم، واستقروا في مخيمات أنشئت في المحافظة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة