.
.
.
.

الهدف جنوب مأرب.. استعدادات عسكرية كبيرة تصل من التحالف

العملية الأخيرة تأتي استجابة للتهديد ومبدأ الضرورة العسكرية لحماية المدنيين

نشر في: آخر تحديث:

بعدما أعلن التحالف فجر الخميس، أنه بدأ تنفيذ عملية عسكرية واسعة لشل قدرات ميليشيا الحوثيين في عدد من المحافظات اليمنية، أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن استعدادات عسكرية كبيرة وصلت للجيش اليمني من أجل التقدم نحو مديرية الجوبة جنوب مأرب.

وأضافت المعلومات أن استعدادات عسكرية كبيرة قد وصلت قوات الجيش اليمني في مأرب بدعم من تحالف دعم الشرعية.

جاء ذلك بعدما كشف التحالف أن قواته تتابع القيادات الإرهابية المسؤولة عن استهداف المدنيين وليسوا بمنأى عن التعامل، وذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس).

وأضاف أن هذه العملية الأخيرة تأتي استجابة للتهديد ومبدأ الضرورة العسكرية لحماية المدنيين من الهجمات.

تدمير 80% من معدات الميليشيات

وكان الجيش اليمني أعلن قبل أيام تدمير 80% من إجمالي أسلحة ومعدات الميليشيات في مأرب بالمدفعية والطيران.

أتى ذلك، بعد أن أطلقت القوات اليمنية بمساندة التحالف قبل أكثر من أسبوع، عمليات عسكرية متزامنة بهدف استرجاع كافة المناطق في مأرب والبيضاء، عقب الانتهاء من تحرير محافظة شبوة بالكامل.

تقدم ملحوظ

وحققت قوات الجيش وألوية العمالقة، بالإضافة إلى المقاومة الشعبية، تقدما ملحوظاً جنوب مأرب، والبيضاء على السواء، مع استمرار المعارك الضارية ضد الحوثيين.

من مأرب (أرشيفية- فرانس برس)
من مأرب (أرشيفية- فرانس برس)

جاءت تلك العمليات، بعد أن كثفت الميليشيات منذ بداية العام الماضي (فبرير 2021)، هجماتها على مأرب الغنية بالنفط والغاز، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية والأممية من المخاطر المحدقة بحياة آلاف النازحين.

ويعيش في مدينة مأرب حاليا ما يقارب ثلاثة ملايين شخص، من بينهم نحو مليون فروا من مناطق أخرى في اليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة