اليمن والحوثي

إسقاط 8 مسيرات حوثية.. الجيش اليمني يواصل التقدم في حرض

إسناد جوي من مقاتلات تحالف دعم الشرعية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

حققت قوات الجيش اليمني، الاثنين، تقدمات في عدة محاور بمدينة حرض شمال غربي محافظة حجة، خلال معارك مستمرة، لليوم الرابع على التوالي بإسناد من تحالف دعم الشرعية، تكبدت فيها ميليشيا الحوثي الإيرانية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش أفشلت محاولات للميليشيات لفك الحصار عن ما بقي من عناصرها في بعض أحياء مدينة حرض، كما أنها استهدفت المدينة بالصواريخ.

وقالت إن المعارك العنيفة، يستخدم فيها الجيش مختلف أنواع الأسلحة، وبإسناد جوي من مقاتلات تحالف دعم الشرعية التي تدك مصادر نيران ميليشيا الحوثي وتستهدف مواقعه وتعزيزاته.

وبحسب المصادر، فإن مقاتلات التحالف استهدفت بست غارات مجاميع حوثية في منطقة الشعاب جوار سلسلة جبال الحصنين، شرق المدينة أسفرت عن تدمير عربتين وستة أطقم ومصرع وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا.

في السياق، أكد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، أن ميليشيات الحوثي، شنت هجوما هو الأعنف، الاثنين، في محاولة مستميتة لاستعادة المواقع التي خسرتها شرق مدينة حرض وفك الحصار عن عناصرها المتمترسين داخل المدينة.

وأشار إلى فشل محاولات الهجوم المستميتة للميليشيات تحديدا من جنوب وشرق جبال الهيجاء، وعزلة الشعاب، مسفرة عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم، بعد أن أحبطت قوات الجيش هجماتهم.. مؤكدا تواصل الزحف لتضييق الخناق على عناصر الميليشيات المحاصرين داخل المدينة منذ أيام.

وأسندت مقاتلات التحالف بعدة غارات جوية استهدفت تعزيزات الميليشيات ومواقعها، وأسفرت عن قتل وجرح العشرات من عناصرهم وتدمير معدات وآليات عسكرية، بحسب المركز.

إلى ذلك، أسقطت قوات الجيش ثمان طائرات مسيرة هجومية للميليشيات، في أجواء المناطق المحررة شمال حجة، فيما استهدفت الأحياء المدنية بصواريخ باليستية في حيران وحرض.

ولا تزال قوات الجيش تضيق الخناق على عناصر الميليشيات الحوثية في عمق مدينة حرض من الجهة الجنوبية والغربية والشرقية، وسط تفخيخ مستميت من الميليشيا للمباني ونشر القناصات، غير أن الفرق الهندسية في المنطقة انتزعت عشرات الألغام واتلفت العبوات الناسفة، ولا تزال تؤمن المداخل المؤدية إلى قلب المدينة وتفتح ثغرات عبور قوات الجيش.

وكان رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، أعلن الأحد، اقتراب تحرير كامل مدينة حرض، ضمن عمليات حرية اليمن السعيد، الهادفة إلى استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.

وأطلع خلال اتصال هاتفي مع محافظ حجة عبدالكريم السنيني، على سير العمليات العسكرية والانتصارات التي يحققها الجيش بمساندة تحالف دعم الشرعية، وما حققته من تحرير مناطق واسعة وتطويق مدينة حرض وتحرير أجزاء واسعة منها، بعد السيطرة على معسكر المحصام المطل على المدينة شرقا، مؤكدا أن ميليشيا الحوثي تشهد انهيارات كبيرة وخسائر غير مسبوقة في صفوفها وباتت محاصرة فيما تبقى من مدينة حرض، ولم يبقَ أمامها خيار غير الاستسلام أو الموت.

كما وجه رئيس الحكومة بتكثيف الجهود لإزالة الألغام الحوثية من المناطق المحررة لتأمين عودة النازحين وتطبيع الأوضاع الخدمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة