مجلس التعاون: المشاورات اليمنية تسابق الزمن للوصول إلى حل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن سفير مجلس التعاون الخليجي في اليمن سرحان المنيخر، أن الوفاق هو عنوان المشاورات اليمنية - اليمنية في الرياض، مشيراً إلى أن المشاركين يسابقون الزمن للوصول إلى حل.

وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن دول المجلس لن تعارض ما يتفق عليه اليمنيون، مشيراً إلى أنهم من سيصنع السلام في اليمن.

كذلك، أوضح أن المجتمعين استكشفوا الواقع ثم تباحثوا بالمعوقات والتحديات، والآن في جلسات مع الحكومة يبحثون وضع الحلول ونسج خارطة الطريق اليمنية اليمينة.

ليست بديلاً للمرجعيات

وقال إن المشاورات ليست بديلاً عن أي مرجعيات أو المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة، بل تعزز فرص السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

وبيّن أن جميع المشاركين الذين بلغ عددهم أكثر من ألف في المشاورات يسابقون الزمن للوصول إلى حلول، مشيراً إلى أن هدف المشاورات توحيد الجهود ولم شمل اليمنيين.

وحول الهدنة التي أعلن عنها في اليمن لمدة شهرين، قال إن الأمم المتحدة مسؤولة عنها، بجانب الحكومة اليمنية الشرعية، وذلك فيما يتعلق بأي خروقات تحدث.

ستة محاور للحوار

يذكر أن المحادثات اليمنية - اليمنية انطلقت في الرياض الأربعاء الماضي برعاية مجلس التعاون الخليجي.

من المشاورات اليمنية اليمنية في الرياض
من المشاورات اليمنية اليمنية في الرياض

ويشارك في تلك المشاورات التي تختتم في السابع من الشهر الجاري، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والمبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ والحكومة اليمنية. فيما ستتناول ستة محاور عسكرية وسياسية وإنسانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة