اليمن والحوثي

غروندبرغ: فتح معابر تعز أولوية للتقدم نحو ملفات أخرى

المبعوث الأممي لليمن شدد على أهمية ممارسة مزيد من الضغوط على ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، للوفاء بتعهداتها بموجب اتفاق الهدنة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، إن فتح معابر تعز لا تزال أولوية ملحة بالنسبة لجهوده التي تسعى إلى دفع المشاورات إلى الأمام والتقدم نحو ملفات أخرى.

جاء ذلك خلال لقائه، الاثنين، في العاصمة السعودية الرياض، الرئيس اليمني، رشاد العليمي، الذي شدد على أهمية ممارسة مزيد من الضغوط على ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، للوفاء بتعهداتها بموجب اتفاق الهدنة، وعدم الانتقال إلى أي ملفات أخرى قبل الزامهم بفتح طرق تعز الرئيسية، والتي من شأنها إحداث الفارق في تخفيف معاناة سكان المدينة المحاصرين منذ أكثر من سبع سنوات، وفق تعبيره.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فقد استمع الرئيس العليمي إلى إحاطة من المبعوث الأممي، حول نتائج المشاورات الأممية الرامية إلى تنفيذ اتفاق الهدنة وتثبيتها، وفرص البناء عليها لإحلال السلام والاستقرار في اليمن.

وحذر الرئيس اليمني من استمرار التراخي الدولي إزاء ما سمّاه "الابتزاز الحوثي الممنهج، لكسب المزيد من الوقت، وإطالة أمد الحرب واستمرار المعاناة".

كما حذر من التحشيد والتعبئة المنظمة من جانب الميليشيا الحوثية، ما يهدد أي فرصة لتجديد الهدنة الأممية التي أوفى فيها مجلس القيادة والحكومة بكافة الالتزامات.

وأعرب المبعوث الأممي عن تقديره للتعاطي الإيجابي مع جهوده من جانب مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، في سبيل تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني في مختلف أنحاء البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.