.
.
.
.

رغم الهدنة.. الجيش اليمني يكسر هجوماً للحوثيين غرب مأرب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قوات الجيش اليمني، الأربعاء، عن كسر عملية هجومية شنّتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، على مواقع عسكرية في جبهة المخدرة غرب مأرب، ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية.

في التفاصيل، نقل المركز الإعلامي للجيش اليمني عن مصدر عسكري قوله إن الجيش والمقاومة تصدّوا للعملية الهجومية المعادية وكسروها، مجبرين عناصر الميليشيا على التراجع.

وأفاد المركز في بيان الأربعاء، أن ميليشيا الحوثي ارتكبت طوال ساعات الثلاثاء 107 خروقات للهدنة الأممية في جبهات الحديدة وتعز وحجة وصعدة والجوف ومارب.

خروقات كثيرة

كما أوضح ان هذه الخروقات توزّعت بين 29 خرقاً في جبهات محور تعز، و25 خرقاً في جبهات محافظة حجة، و24 خرقاً في محور حيس جنوب الحديدة، و15 خرقاً في محور البرح غرب تعز، و10 خروقات جنوب وغرب مارب، وخرقان شرق حزم الجوف، وخرقان في جبهة البقع بصعدة.

وأشار إلى أن الخروقات تنوّعت بين إطلاق النار بالمدفعية والعيارات المختلفة وبالطائرات المسيّرة المفخخة، ونتج عنها مقتل أحد أبطال الجيش وإصابة 4 آخرين بإطلاق نار مباشر.

فيما استمرّت الميليشيا الحوثية في استحداث المواقع، ونشر قناصين، وحشد التعزيزات البشرية والمادية، ومنها نحو 25 مركبة محملة بالأفراد والعتاد دفعت بها نحو جبهات المخدرة والمشجح غرب مأرب، وفق البيان.

مطالبات بإدانة صريحة

يشار إلى أن الحكومة اليمنية، كانت طالبت الأسبوع الماضي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإلزام ميليشيا الحوثي وداعميها بتنفيذ بنود الهدنة الأممية السارية دون تسويف، أو إدانتهم بشكل صريح.

كما اعتبرت الحكومة أن رفض الحوثيين للمقترح الأممي بعد أسابيع من التفاوض، يأتي في سياق ما وصفتها بـ "سياسة كسب الوقت"، التي تنتهجها الميليشيا وتحشيدها المتواصل للجبهات استغلالا للهدنة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة