اليمن والحوثي

ميليشيا الحوثي تلزم طلاب المدارس ترديد "الصرخة الخمينية"

الإرياني أكد أن هذه الخطوة تندرج ضمن نهج ميليشيا الحوثي في "مسخ هوية الأطفال الوطنية والعربية وغسل عقولهم بأفكارها الظلامية المتطرفة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ألزمت ميليشيا الحوثيين، ذراع إيران في اليمن، المدارس الحكومية والأهلية بمحافظة عمران، شمالي اليمن، الخاضعة لسيطرتها بترديد "الصرخة الخمينية" في الطابور المدرسي الصباحي، ضمن محاولتها العديدة لتغيير الهوية الوطنية لليمنيين خصوصاً عند الأطفال.

وطبقاً لوثيقة رسمية تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، وجّه القيادي الحوثي رشيد رطاس، المُعيّن مديراً لـ"مكتب التربية والتعليم" بمحافظة عمران، مديري مكاتب التربية والتعليم في مديريات المحافظة بترديد هذه الصرخة في الطابور المدرسي.

التعميم الحوثي لمدارس عمران
التعميم الحوثي لمدارس عمران

وشدد التعميم الحوثي على تفعيل "الصرخة الخمينية" في الطابور المدرسي للمدارس الحكومية والأهلية في كامل مديريات المحافظة، وعلى مدار العام الدراسي.

من جهتها، حذرت الحكومة اليمنية من مخاطر فرض ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران تريد "الصرخة الخمينية" على الطلاب في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تعليقه على الوثيقة الحوثية: "ندين ونستنكر بأشد العبارات فرض ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران ترديد "الصرخة الخمينية" المستوردة من إيران على طلاب وطالبات في الطابور الصباحي ضمن المدارس الحكومية والخاصة الواقعة في المناطق الخاضعة لسيطرتها بدلا عن تحية العلم والنشيد الوطني".

أطفال في إحدى مدارس صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين (أرشيفية)
أطفال في إحدى مدارس صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين (أرشيفية)

وأضاف، في تغريدات على صفحته بموقع "تويتر، أن هذه الخطوة الخطيرة تندرج ضمن "نهج ميليشيا الحوثي القائم منذ بدء الانقلاب في مسخ هوية الأطفال الوطنية والعربية وغسل عقولهم بأفكارها الظلامية المتطرفة، وغرس الحقد والكراهية للآخر في نفوسهم، وتعميم شعاراتها الطائفية الدخيلة على اليمن، ونسف قيم التعايش بين اليمنيين".

وحذر الإرياني من مغبة هذه الممارسات الحوثية على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي اليمني، كما حذّر من مخاطر سعي ميليشيا الحوثي "لخلق جيل من الإرهابيين والمتطرفين الذين يدينون بالولاء للحرس الثوري الإيراني"، مؤكداّ أن ذلك لا يشكل خطرا على اليمن فحسب بل على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

يذكر أن ميليشيا الحوثي حوّلت المدارس إلى بؤر لتلقين الطلاب أفكارها، الأمر الذي ينذر بخطر كبير يواجه الجيل اليمني الحالي والأجيال القادمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.