اليمن والحوثي

رغم عرقلة حملات التطعيم.. الحوثي يعترف بتفشي شلل الأطفال

أقرت الميليشيا بإصابة أكثر من 800 طفل بشلل الأطفال خلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الجاري في مناطق سيطرتها بشمال اليمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعترفت ميليشيا الحوثي بتصاعد حالات الإصابة بمرض شلل الأطفال بمناطق سيطرتها شمالي اليمن في حين تواصل عرقلة حملات التحصين ضد الوباء.

وأقرت الميليشيا الحوثية بإصابة أكثر من 800 طفل بشلل الأطفال خلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الجاري، وفقاً لبيانات صادرة عن وزارة الصحة والسكان في حكومة ميليشيا الحوثي غير المعترف بها دولياً.

وبحسب اعترافات الميليشيا، فإن إجمالي حالات الشلل الرخو الحاد المكتشفة إلى الأسبوع 34 من العام الجاري، بلغ 827 حالة. و52% من المصابين هم في الفئات العمرية ما دون سن الثلاث سنوات.

من حملة تطعيم ضد شلل الأطفال في اليمن (أرشيفية)
من حملة تطعيم ضد شلل الأطفال في اليمن (أرشيفية)

وأضافت أن "حالات الفيروس المتحور من النوع الثاني (cVDPV2) الواصلة خلال شهر أغسطس الفائت بلغت 183 حالة، منها 56 مخالطا، و115 حالة إصابة من العام 2022".

وتخلص اليمن من فيروس الشلل تماماً منذ عام 2006، وحصل على شهادة خلوه من هذا الفيروس من قبل منظمة الصحة العالمية عام 2009.

وفي وقت سابق، حذرت الحكومة الشرعية من استمرار تضييق ميليشيا الحوثي على برامج تحصين الأطفال، وعرقلة تنفيذ حملات تلقيح شاملة في صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.