اليمن والحوثي

حكومة اليمن تعرض على الحوثيين إطلاق الأسرى "الكل مقابل الكل"

هادي هيج: الحوثي يرفض الإفراج عن جميع المنتمين له وينتقي منهم الخاصين بفئة وشريحة معينة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اتهمت الحكومة اليمنية ميليشيا الحوثيين بالتلاعب بملف الأسرى ومساومتهم بملفات أخرى، مجددةً عرضها بتبادل "الكل مقابل الكل" تحت إشراف لجنة دولية.

وأعلن رئيس مؤسسة الأسرى والمختطفين هادي هيج عن مبادرة الحكومة اليمنية لتبادل جميع الأسرى والمحتجزين وفق قاعدة "الكل مقابل الكل"، متهماً ميليشيا الحوثي بالانتقائية والتلاعب بالملف الإنساني.

وقال المسؤول اليمني، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "ملف الأسرى إنساني ومن غير اللائق التلاعب به والمساومة بالملفات الأخرى على حسابه".

وأكد أن الحوثي يرفض الإفراج عن جميع المنتمين له و"ينتقي منهم الخاصين بفئة وشريحة معينة"، في إشارة إلى تركيز الحوثي على الأسرى من العائلات الهاشمية وإهمال الآخرين.

وأضاف: "نعلنها من هنا، نحن مستعدون لتبادل الكل مقابل الكل للخروج من الانتقائية، ونقبل بلجنة دولية من الأمم المتحدة أو أي جهة يتم التوافق عليها لتنفيذ الاتفاق".

يأتي هذا في حين كشف المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد ركن تركي المالكي، في بيان، عن إفشال ميليشيا الحوثي جهود إطلاق الأسرى خلال المحادثات الجارية في سلطنة عمان.

وأضاف "عرضنا على الحوثيين زيارة أسراهم ولم نجد منهم الجدية والعزيمة الصادقة ونبذل المساعي الحثيثة أمام تعنتهم لإطلاق جميع الأسرى وجمع شمل العائلات". وقال إن "الحوثيين قدموا ملف الوقود على أسراهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة