اليمن والحوثي

إدانة أميركية أوروبية لهجوم الحوثي على ميناء الضبة.. تهديد صارخ للتجارة البحرية

"هجمات الحوثيين على الملاحة الدولية تمثل انتهاكا للمبادئ الأساسية لقانون البحار، حيث تعرض حرية الملاحة عبر الممرات المائية في المنطقة للخطر وتعيق الوصول إلى الموانئ اليمنية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

دانت واشنطن والاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، الهجوم الذي شنه الحوثيون على ميناء الضبة بمحافظة حضرموت أمس، داعين إلى الوقف الفوري لهذه الهجمات التي تعرض التجارة الدولية للخطر.

وقال السفير الأميركي لدى اليمن ستيفن فاغن في بيان نشرته السفارة الأميركية على "تويتر" إن مثل هذه الهجمات تشكل "إهانة" لحقوق الملاحة وحريتها، كما تهدد أمن اليمن وسلامته وتعيق تدفق السلع الأساسية وتسبب المزيد من عدم الاستقرار الاقتصادي.

وأضاف: "نذكر الحوثيين بأن العالم يراقب أفعالهم، وأن الطريق الوحيد للمضي قدما نحو إنهاء ثمانية أعوام من الصراع المدمر هو خفض التصعيد ومضاعفة الجهود للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وإنهاء الصراع في اليمن من خلال تسوية سياسية تفاوضية".

وحث السفير جميع الأطراف على التخلي بضبط النفس في هذا الوقت "الحساس"، مؤكدا على أن السبيل الوحيد الذي يضمن دفع الرواتب وحرية حركة اليمنيين عبر الطرقات والموانئ والمطارات وإنهاء العنف هو تمديد الهدنة.

هذا وأدان الاتحاد الأوروبي الهجوم الذي شنه الحوثيون بطائرتين مسيرتين على ميناء الضبة النفطي، مؤكدا أن ما وصفه بالتهديد الصارخ للتجارة البحرية الدولية أمر "غير مقبول".

وذكر الاتحاد في بيان أن هجمات الحوثيين على الملاحة الدولية تمثل "انتهاكاً للمبادئ الأساسية لقانون البحار، حيث تعرض حرية الملاحة عبر الممرات المائية في المنطقة للخطر وتعيق الوصول إلى الموانئ اليمنية".

وأضاف البيان، الصادر عن بعثة الاتحاد والبعثات الدبلوماسية لدوله الأعضاء في اليمن، أن تلك الهجمات من شأنها أيضا أن "تحرم اليمنيين من القدرة على تحمل تكاليف السلع الأساسية ويمكن أن تؤثر على تدفق السلع الأساسية إلى اليمن".

وأكد البيان على ضرورة "الحد من التوترات وخفض التصعيد ومضاعفة الجهود لإنهاء الصراع في اليمن من خلال تسوية تفاوضية"، مشددا على استمرار الاتحاد في دعم جهود المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ لتجديد الهدنة والتوصل لتسوية سياسية.

وشنت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، الجمعة، هجوماً بطائرتين مسيرتين على ميناء الضبة النفطي في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوبي شرق البلاد.

وأكد محافظ حضرموت، مبخوت بن ماضي، في تصريح مصور، أن مسيّرتين مفخختين حوثيتين استهدفتا ميناء الضبة النفطي، شرق المكلا.

وأوضح أن الميليشيا الحوثية أطلقت مسيرتين مفخختين لاستهداف ميناء الضبة النفطي وذلك بالتزامن مع وصول الباخرة الخاصة بنقل شحنات النفط الخام من الميناء.

وأشار بن ماضي إلى أنه تم إسقاط مسيرة حوثية ولم تقع أي أضرار بشرية أو مادية في هذا الهجوم، لافتا إلى أن انطلاق الهجوم الحوثي كان من منطقة بين مأرب والجوف.

وأكد محافظ حضرموت، اتخاذ إجراءات مع الحكومة ودول التحالف لمنع مثل هذه الحوادث.

وأفاد سكان محليون في مدينة الشحر والمناطق المجاورة للميناء بسماع دوي انفجارات عند الساعة الثانية بعد ظهر اليوم أعقبها قيام قوات أمنية وعسكرية بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى الميناء.

يأتي الهجوم بعد نحو أسبوعين من التهديدات التي أطلقتها ميليشيا الحوثي، عشية انتهاء الهدنة، باستهداف شركات النفط والملاحة الدولية.

وتعثرت مساعي الأمم المتحدة حتى الآن في التوصل إلى اتفاق لتجديد وتوسيع الهدنة التي انقضت مطلع الشهر الجاري، بسبب فرض ميليشيا الحوثي مطالب إضافية وصفت بأنها غير مقبولة.

اعتراف حوثي

هذا واعترفت جماعة الحوثي باستهداف ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت، الجمعة.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع في بيان عبر حسابه على تويتر إن قوات الجماعة نفذت "ضربة تحذيرية بسيطة" لمنعِ سفينة نفطية كانت تحاول تحميل النفط الخام عبر ميناء الضبة بمحافظة حضرموت.

وأضاف المتحدث أن جماعة الحوثي "لن تتردد في إيقاف ومنع أي سفينة" في المستقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة