اليمن والحوثي

حكومة اليمن تتعهد بحماية الملاحة من أي مغامرات حوثية

الحوثي يحول مركز إنزال سمكي بالحديدة إلى ثكنة لتهديد الملاحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

جدد رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، الأحد، تعهد حكومته ومعها تحالف دعم الشرعية وشركائها في مكافحة الإرهاب بكل ما هو ضروري لحماية مصالح الشعب اليمني والملاحة الدولية من أي مغامرات إرهابية حوثية.

وأكد ان سلوك ميليشيا الحوثي لا يعبر فقط عن تجاهل كارثي لمصالح الشعب اليمني بل يمثل تحديا لكل متطلبات الاستقرار في المنطقة، وفق تعبيره.

معين عبد الملك (أرشيفية من فرانس برس)
معين عبد الملك (أرشيفية من فرانس برس)

ووجه رئيس الوزراء اليمني، الأجهزة العسكرية والأمنية في محافظة شبوة، شرقي البلاد، بتكثيف جهودها للتصدي للعمليات التخريبية، وتعزيز العمل الاستخباراتي لمواجهة تحركات الخلايا الإرهابية ومخططات الحوثيين لاستهداف المواقع الحيوية وزعزعة الامن والاستقرار.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن رئيس الحكومة اطلع من محافظ شبوة عوض الوزير، على أوضاع المحافظة، بما في ذلك التنسيق القائم مع تحالف دعم الشرعية، لردع التهديدات الإرهابية الحوثية ضد شركات النفط والمصالح الحيوية في المحافظة.

وتبنت ميليشيا الحوثي في 21 اكتوبر الماضي هجمات مسيرة على ميناء الضبة النفطي في حضرموت وميناء رضوم النفطي في شبوة، حيث توجد كبرى منشآت تصدير النفط الخام والغاز اليمني المسال.

الحديدة.. الحوثي يحوّل مركز إنزال سمكي إلى ثكنة عسكرية

هذا وحولت ميليشيا الحوثي أكبر مركز إنزال سمكي لخدمة الصيادين جنوب الحديدة، غرب اليمن، إلى ثكنة عسكرية لتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

ونقلت وكالة "2 ديسمبر" الإخبارية اليمنية عن مصادر محلية متطابقة قولها إن الميليشيا المدعومة إيرانياً حوطت مبنى الإنزال السمكي في منطقة الفازة الساحلية بمديرية التحيتا، ومنعت اقتراب الصيادين منه.

وأكدت أن الميليشيا اتخذت المبنى مقراً لما تسميها "القوات البحرية" التابعة لها، الأمر الذي حرم نحو 3000 صياد من مصدر عيشهم.

في السياق نفسه، دان مكتب حقوق الإنسان في محافظة الحديدة استيلاء الميليشيا الحوثية على مركز الإنزال السمكي في منطقة الفازة وتحويله إلى ثكنة عسكرية، وحرمان صيادين يستخدمون المركز من أرزاقهم.

قوارب صيد في الحديدة (أرشيفية)
قوارب صيد في الحديدة (أرشيفية)

وقال المكتب في بيان إن الميليشيا الحوثية منعت اقتراب الصيادين من المركز، وحوطته بعشرات الأطقم العسكرية واتخذت المبنى ثكنة عسكرية ومقرًا لها.

وأشار إلى أن هذا العمل يهدد الملاحة الدولية عرض البحر الأحمر.

وأضاف: "ندين هذا الانتهاك الذي يضاف إلى سلسلة جرائم مماثلة بحق المدنيين، ونؤكد أن الجرائم المتكررة بالاستيلاء على المنشآت العامة والخاصة وتحويلها إلى منشآت عسكرية تهدد الأمن المحلي والدولي من قِبل الميليشيا الحوثية، هي جرائم إرهابية ممنهجة تستهدف تعطيل كافة مناحي الحياة وتحرم المواطن من أبسط حقوقه وتزيد من معاناته".

وطالب الأمم المتحدة باتخاذ موقف حازم لإخلاء المنشآت العامة والخاصة أولًا، وضمان حق الصيادين والعمال في العمل لإعالة أسرهم ثانيًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.