اليمن والحوثي

فريق أممي: 1449 انتهاكاً جسيماً ضد أطفال اليمن عام 2022

أسفرت عن أكثر من 400 طفل بين قتيل وجريح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وثق فريق أممي أكثر من 1,400 حالة انتهاك جسيمة ضد الأطفال في اليمن خلال التسعة أشهر الأولى من العام الماضي 2022، قرابة نصفها في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، وأسفرت عن أكثر من 400 طفل بين قتيل وجريح.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) في تقرير حديث لها عن الوضع الإنساني في اليمن، بأن فريق عمل الأمم المتحدة القطري للرصد والإبلاغ (CTFMR) وثق ما مجموعه 1,449 حادثة انتهاكات جسيمة ضد الأطفال من قبل مختلف أطراف الصراع، خلال الفترة بين يناير وسبتمبر 2022، وتم التحقق من 94% منها.

وأضاف بأن معظم حالات الانتهاك الموثقة والمتحقق منها، كانت في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، وبعدد 645 حالة، توزعت على محافظات: أمانة العاصمة (210) والحديدة (236) وصعدة (199)، وهو ما يمثل نسبة 47% من إجمالي الحالات المسجلة خلال فترة التقرير.

وأوضح بأن الانتهاكات المتحقق منها تشمل رفض وصول المساعدات الإنسانية (884)، وحوادث استهداف الأطفال (427) أسفرت عن مقتل 127 طفلاً (16 فتاة، 111 فتى)، وإصابة 300 آخرين (76 فتاة، 224 فتى) من قبل مختلف أطراف الصراع.

كما وثق التقرير 77 حالة لتجنيد الأطفال واستخدامهم في الأعمال العسكرية (فتاتان، 75 فتى)، وثلاث حالات اغتصاب وعنف جنسي (فتاة وصبيان)، و12 حالة اختطاف واحتجاز تعسفي (فتاة واحدة، 11 فتى)، و تم التحقق من 18 هجوما على أربع مدارس و14 مستشفى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.