اليمن والحوثي

معين عبدالملك: تنتهي الحرب بسقوط انقلاب الحوثي وأوهام إيران في اليمن

معين عبدالملك: كل حديث يحاول حرف حقيقة ما يجري الآن أو إيهام أبناء الشعب اليمني أن هذه الحرب قد انتهت هو مجرد جزء من خطاب التضليل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، إن الحرب في بلاده "تنتهي عندما يسقط الانقلاب الحوثي وتتبدد أوهام إيران ومشروعها التخريبي في اليمن".

وأكد في خطاب مسجل أمام الاجتماع العام لهيئة التشاور والمصالحة، في العاصمة المؤقتة عدن (الأربعاء)، أن "كل حديث يحاول حرف حقيقة ما يجري الآن أو إيهام أبناء الشعب اليمني أن هذه الحرب قد انتهت هو مجرد جزء من خطاب التضليل".

واستدرك "رغم أنه لا تساورنا أية أوهام عن حقيقة الميليشيات الحوثية الإرهابية، واستغلالها كل حدث أو موقف للمضي في غاياتها وأهدافها الإرهابية، فإننا في الدولة والحكومة بقيادة مجلس القيادة الرئاسي نتيح الفرصة لمساعي الأشقاء والمجتمع الدولي في الوصول إلى السلام القائم على إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، ولكن في نفس الوقت لابد أن نبني خياراتنا الأخرى التي تحفظ للدولة حقوقها".

وشدد معين عبدالملك على قضية استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وهزيمة المشروع الإرهابي الحوثي - الإيراني في اليمن، لافتا إلى إصرار ميليشيا الحوثي الإرهابية على استغلال التهدئة في إنتاج حرب اقتصادية شرسة، واستهداف موانئ تصدير النفط وصولا إلى التهديد المستمر الذي يطال القطاع الخاص، وغيرها.

وأكد جاهزية الدولة لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإفشال خطط الإرهاب.

كما شدد رئيس الحكومة اليمنية على ضرورة التعامل مع الحرب الاقتصادية بصفتها حربا حقيقية كاملة لا تقل عن الحرب العسكرية، وهي استمرار للانقلاب والحرب التي تشنها الميليشيا الحوثية الإرهابية على الدولة والشعب في كل مكان، وفق تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.