اليمن والحوثي

جريمة بشعة.. مسلح حوثي يذبح طفلاً داخل مدرسة أمام زملائه

سبق ارتكاب جريمة الذبح، اعتداء جسدي من الجاني على الطفل، بدون سابق إنذار أو دوافع واضحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في جريمة بشعة ومروعة، أقدم مسلح حوثي على ذبح طفل في الثانية عشرة من عمره أمام الطلاب في إحدى المدارس، بمديرية شرعب التابعة لمحافظة تعز، جنوبي غرب اليمن.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر محلية وإعلامية بأن مسلحاً حوثياً شاباً اقتحم مدرسة "وادي الحيد"، في منطقة "الرعينة" التابعة لمديرية شرعب الرونة، وقام بذبح الطفل أرسلان محمد عبده سعيد داخل حرم المدرسة وأمام زملائه.

وذكرت بأنه سبق ارتكاب جريمة الذبح، اعتداء جسدي من الجاني على الطفل، بدون سابق إنذار أو دوافع واضحة.

جثة الطفل الضحية
جثة الطفل الضحية

وبينت المصادر أن "الجاني قام بمطاردة مجموعة من الأطفال وأدخلهم إلى أحد فصول مدرسة المنطقة وذبح الطفل أمام أصدقائه".

وأشارت إلى أن القاتل من أبناء المنطقة، ويدعى جمال حاتم. وأكدت أنه لا يوجد أي مشاكل بين الأسرتين أو خصومة.

وأوضحت المصادر أنه تم نقل الطفل إلى أحد المشافي لمحاولة إنقاذه، إلا أنه فارق الحياة قبل وصوله.

وتسببت الحادثة الوحشية بحالة من الخوف والذعر بين أوساط الأطفال الطلبة، في حين اعتبرها حقوقيون نموذجاً للعنف والإرهاب الذي يمارسه الحوثيون في المناطق التي يسيطرون عليها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.