اليمن والحوثي

اليمن.. غارات أميركية جديدة تستهدف الحوثيين بالحديدة

الحوثيون يعلنون مسؤوليتهم عن مهاجمة سفينة في خليج عدن ويقولون إنها معرضة للغرق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين اليوم الاثنين بأن غارة أميركية بريطانية استهدفت منطقة الجبانة بمحافظة الحديدة بغرب اليمن.

وتوجه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات متكررة على مواقع حوثية في اليمن بهدف تعطيل وإضعاف قدرة الجماعة على تهديد الملاحة في البحر الأحمر وتقويض حركة التجارة العالمية.

ويشن الحوثيون هجمات على سفن في البحر الأحمر وبحر العرب منذ أكتوبر الماضي.

إسقاط مسيرة أميركية في الحديدة

من جهتها أفادت القيادة المركزية للجيش الأميركي أنه "في 18 فبراير تم إطلاق صاروخين باليستيين مضادين للسفن من مناطق تحت سيطرة الحوثيين باتجاه السفينة روبيمار وهي ناقلة بضائع سائبة مملوكة لبريطانيين وترفع علم بيليز"، مضيفة أن "أحد الصاروخين أصاب السفينة وتسبب في أضرار".

في هذا السياق قالت جماعة الحوثي اليوم إنها استهدفت سفينة أخرى في خليج عدن وإن السفينة معرضة الآن للغرق، ما يزيد المخاطر الناتجة عن عملياتهم لتعطيل حركة الشحن.

وذكر يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين في بيان أن طاقم السفينة روبيمار خرج بأمان.

وقال سريع في البيان "أُصيبت السفينة إصابة بالغة ما أدى إلى توقفها بشكل كامل.. ونتيجة للأضرار الجسيمة التي تعرضت لها السفينة فهي معرضة الآن للغرق في خليج عدن".

وأضاف أن الحوثيين أسقطوا أيضاً طائرة مسيرة أميركية في ميناء الحديدة.

من جهتها قالت شركة الأمن البحري (إل.إس.إس-سابو) اليوم إنه تم إجلاء الطاقم عقب إطلاق صاروخين وإن سفينة تجارية أخرى انتشلتهم ونقلتهم إلى جيبوتي.

وأضافت في حديث مع "رويترز" عند سؤالها عن حالة السفينة "نعلم أن الماء تسرب إليها". وقالت الشركة "لا يوجد أحد على متنها الآن.. ويدرس مالكو ومديرو السفينة الخيارات الممكنة لعملية القطر (جر السفينة)".

ولم تغرق حتى الآن أي سفينة تعرضت للهجوم ولم يُقتل أي من أفراد الأطقم البحرية لكن هناك مخاوف متزايدة بشأن السلامة في الممر البحري الذي يمثل حوالي 12% من حركة الشحن العالمية.

إصابة سفينة ترفع علم اليونان

هذا وقالت مصادر بوزارة الشحن اليونانية إن واقعة أخرى حدثت خلال ساعات اليوم الاثنين تعرضت فيها سفينة شحن ترفع علم اليونان وتملكها شركة أميركية لهجوم بصواريخ في محاولتين منفصلتين، دون وقوع إصابات لأفراد الطاقم لكن نافذة واحدة تحطمت.

وقال مصدر بالوزارة إن السفينة كانت تبحر من الأرجنتين إلى عدن محملة بالحبوب وعلى متنها طاقم مكون من 23 فردا بينهم خمسة يونانيين.

وقالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري أمس الأحد إن سفينة شحن ترفع علم بيليز ومسجلة في المملكة المتحدة أبلغت عن تعرضها لهجوم في مضيق باب المندب قبالة اليمن.

وذكرت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أن طاقم سفينة غادرها قبالة سواحل اليمن بعد انفجار، يتعلق على ما يبدو بالحادث نفسه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.