خبير: قبرص مرشحة لتكون ممراً لتصدير الغاز لأوروبا

وليد خدوري لـ"العربية.نت": الاكتشافات قد تشعل توتر الخلاف مع تركيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال الخبير النفطي، الدكتور وليد خدوري، إنه من الممكن أن تصبح قبرص في المستقبل القريب ممراً لتصدير الغاز المسال لأوروبا في أول تطور يأتي من قبل دول شرق أوسطية، خصوصاً في ضوء مقاطعة الدول العربية لأي شكل من أشكال التعاون مع إسرائيل في مجال تصدير الغاز.

وأضاف في اتصال مع "العربية.نت" أن الحديث عن إمكانية اكتشاف النفط أو الغاز في قبرص سابق لأوانه، حيث تستغرق عملية الاستكشاف قرابة الـ4 سنوات كحد أدنى، أي بعد سنوات من إعلان شركة "إيني" الإيطالية عن عزمها إجراء أول عملية تنقيب عن الغاز في قبرص مطلع العام المقبل.

حيث يشار إلى أن شركة إيني النفطية الإيطالية أعلنت في 11 يوليو الحالي عن نيتها البدء بالتنقيب عن الغاز قبالة السواحل القبرصية في عام 2014، حيث هناك احتياطات واعدة بالنسبة إلى نيقوسيا.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، باولو سكاروني، إثر لقائه قبل يومين مع الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس: "نركز على الغاز، ولكن ربما هناك نفط أيضاً، وننوي إجراء أول عملية تنقيب في العام 2014".

من جانبه، أكد وزير الطاقة القبرصي، جورج لاكوتريبيس، أن أول عملية تنقيب تنوي إيني القيام بها ستتم خلال عام 2014.

من جهة أخرى، أكد خدوري أن الحديث عن مخزون الغاز الطبيعي في المناطق الحدودية بين تركيا وقبرص قد يكون محل خلاف سياسي في المستقبل، وأن شركات التنقيب التي تعمل بقبرص لن يكون بإمكانها في المستقبل العمل في تركيا بموجب الخلاف الدائر، حيث نشب نزاع سابق حول تنقيب شركة "نوبل انرجي" الأميركية عن النفط في قبرص منذ تقسيمها إلى جمهورية شمال قبرص التركية التي تعترف بها أنقرة فقط، وجمهورية قبرص في الجنوب التي تمثل جميع قبرص الأوروبية وتحظى بعضوية الاتحاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.