.
.
.
.

العقوبات تدفع روسيا لحظر استيراد السيارات الأجنبية

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة فيدوموستي، اليوم الاثنين، إن روسيا قد تأخذ إجراءات أخرى ضد الغرب تشمل حظر استيراد السيارات وسلع أخرى إذا فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على موسكو.

وكانت الدول الغربية فرضت عقوبات على موسكو شملت قطاعي المال والطاقة، وأدرجت أسماء عشرات المقربين من الرئيس فلاديمير بوتين على قوائم العقوبات بسبب موقف روسيا تجاه أوكرانيا.

وقالت الصحيفة إن 27 بالمئة من مبيعات سيارات الركوب في البلاد في النصف الأول من العام، و46 بالمئة من الشاحنات، و13 بالمئة من الحافلات مستوردة من الخارج. وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر إن روسيا قد تحظر استيراد السيارات بالكامل أو جزئيا. وتنفي موسكو تسليح الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

ونشرت الصحيفة أن الحظر لن يشمل إنتاج شركات السيارات الأجنبية في روسيا. وتوجد وحدات إنتاج لفورد وفولكسفاغن ورينو وتويوتا وهيونداي موتور في روسيا.

وأضافت أن مقترحات بإجراءات جديدة قدمت لبوتين بالفعل لدراستها، لكنها أضافت أن قرارا لم يتخذ بعد بالتحضير لأخذ أي عقوبات جديدة.

وفرضت روسيا حظرا على استيراد منتجات زراعية معينة من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا وكندا والنرويج.