.
.
.
.

6 مليارات جنيه حصيلة شهادات قناة السويس لليوم الأول

نشر في: آخر تحديث:

أعلن محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز أن حصيلة بيع شهادات استثمار قناه السويس الجديدة التي تم طرحها امس بلغت 6 مليارات جنيه، مؤكدًا أن هذا الرقم غير مسبوق في الجهاز المصرفي المصري .

وأفاد رامز في تصريحات لوسائل اعلام مصرية إنه تم تغذية بنوك "مصر والأهلي والقاهره وقناه السويس" بنحو 9 ملايين شهادة من الفئات المختلفة من خلال توزيعها على فروع تلك البنوك في محافظات مصر مؤكدا ان غالبية الإقبال على شراء الشهادات من الأفراد.

من جهته نفى رئيس البنك الأهلي المصري هشام عكاشة، منح أي قروض او تسهيلات بنكية من أجل شراء شهادات الإستثمار في مشروع تطوير قناة السويس الضخم في بلاده، مؤكداً الإقبال الكبير في أول أيام طرح هذه الشهادات.

واشار عكاشة في مقابلة مع قناة "العربية" الى استعانة البنك بالمولدات لتعويض انقطاع الكهرباء بالقاهرة اثناء عملية بيع شهادات الإستثمار، موضحا ان بعض البنوك قررت مد ساعات عملها الى السادسة مساء من أجل تلبية الطلب على هذا الطرح الأبرز والأهم في هذا المشروع القومي بمصر.

ويأتي هذا الطرح في سياق توفير التمويل اللازم، عبر مساهمات من مواطنين مصريين تعود عليهم بالعائد، جراء المشاركة بتمويل أضخم مشروع يرفع الطاقة الإستيعابية لقناة السويس عبر بناء قناة جديدة ضخمة.

واستقبلت البنوك المصرية الخميس، المصريين الباحثين عن شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة التي تسعى الحكومة من خلالها لجمع 60 مليار جنيه لمواصلة أعمال الحفر والطرق والأنفاق بالمشروع، الذي يهدف لزيادة حجم التجارة عبر أسرع طريق ملاحي بحري بين أوروبا وآسيا.

ووقعت بنوك الأهلي ومصر والقاهرة وقناة السويس الاربعاء، بروتوكولا مع هيئة قناة السويس بمقر البنك المركزي بحضور المحافظ هشام رامز وممثلي وزارة المالية، وذلك لبدء طرح البنوك الأربعة لشهادات استثمار القناة.

وقال محافظ البنك المركزي، هشام رامز، إن البنوك الأربعة تبدأ من الخميس طرح شهادات الاستثمار الجديدة، مع مد فترة العمل بجميع فروعها حتى السادسة مساء، للاستجابة للطلب الكبير المتوقع على شراء المواطنين والشركات لهذه الشهادات، خاصة في ضوء ما تم رصده من طلبات متزايدة بدأت فعليا من جانب عملاء البنوك الأربعة على شراء الشهادات فور صدورها.

وأوضح أن تعليمات صدرت من البنك المركزي لجميع البنوك العاملة في مصر لتنظيم دورها في شراء شهادات استثمار قناة السويس من البنوك الأربعة التي ستقوم بطرحها لصالح هيئة القناة.

وتوقع علي محمود، مدير فرع بأحد البنوك المصرية، أن تتزايد أعداد المصريين المتقدمين لشراء شهادات استثمار قناة السويس في أول يوم من طرحها بالسوق، مؤكداً أن عدداً كبيراً من عملاء البنوك بدأوا قبل أيام يسألون عن هذه الشهادات ومواعيد طرحها وينتظرون إصدارها.

وأشار إلى أن هذه الشهادات سوف ترفع نسب المترددين على البنوك التي تمتلكها بنسب لا تقل عن 500%، في ظل الامتيازات الكبيرة الموجودة بهذه الشهادات وخاصة العائد المرتفع الذي يصرف كل 3 أشهر.

وأعلنت مصر في أغسطس شق "قناة السويس الجديدة" إلى جانب القناة الحالية التي بنيت قبل 145 عاما في إطار مشروع قيمته عدة مليارات من الدولارات لتوسيع التجارة وتنمية 76 ألف كيلومتر مربع حول القناة لإقامة منطقة صناعية ومركز عالمي للإمداد والتموين لجذب مزيد من السفن وزيادة الدخل.

وتهدف الخطة إلى تحويل الممر الذي يمتد بطول القناة البالغ نحو 160 كيلومترا من مساحات صحراوية جرداء في الغالب إلى منطقة اقتصادية عالمية كبرى.

وأنهت البنوك المصرية الأربعة استعداداتها لطرح شهادات استثمارات قناة السويس الجديدة من خلال خطة تم وضعها مع مسئولي البنك المركزي المصري وأنشأوا وحدات لكل بنك لمتابعة عملية شراء الشهادات والمعوقات التي تقف أمام الراغبين في شراء الشهادات، وأعلن رؤساء البنوك الأربعة جاهزية الأفرع لاستقبال المواطنين.