خطوة نحو حل مشكلة الإسكان

عابد خزندار
عابد خزندار
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يعتبر الأمر السامي بتخصيص مبلغ ٢٠ مليار ريال لوزارة الكهرباء والمياه لإيصال الكهرباء والمياه للمشاريع السكنية، خطوة هامة نحو حلّ مشكلة الإسكان، وخاصة في المدن الثلاث الرئيسية: الرياض والدمام وجدة، إذ بدونهما ستبقى هذه المشاريع مجرد حبر بدون ورق على أرض الواقع، وبالطبع أخذ في الاعتبار المرافق الأخرى الخاصة بالبنية الأساسية ولا سيما الصرف، إذ بدونه ستذهب المياه هدراً في الوقت الذي ينبغي فيه إعادة تدويرها والاستفادة منها، هذا فضلاً عن عدم تلوث البيئة، على أنّ أهم الخدمات، ولا بدّ أنها أُخذت في الحسبان، هي النقل وتأمين مواصلات سريعة وحديثة، وبالذات المترو، بين هذه المشاريع والمركز الرئيسي للمدن، وعدا ذلك ستصبح مناطق مشاريع الإسكان معزولة، ولا تقنع أحداً بالسكن والإقامة فيها، وهذا ما حدث من حولنا في العالم المتقدم، إذ شيدت مدن خارج المركز، ولكنها مع المترو غدت مع المركز مدينة واحدة متكاملة، وهو الذي توجد فيه عادة مقار الجهات الحكومية التي تتعامل مع الجمهور، كما توجد فيه معظم المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية، هذا عدا المحلات التجارية الكبرى؛ وقد قلت إنّ ذلك لا بدّ أنّه أخذ في الحسبان، فعسى أن يتحقق فعلاً.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.