.
.
.
.

اليونان تكبد الأسهم الأوروبية أكبر خسارة منذ 2011

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات اليوم الاثنين مع تضرر بنوك جنوب أوروبا على وجه الخصوص تضرراً بالغا بعدما أغلقت اليونان مصارفها وفرضت قيوداً رأسمالية بسبب مشاكل ديونها.

وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة البرتغالية 5% بينما نزل المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 3%.

وتراجع كل من المؤشرين داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي نحو 4% بينما نزل مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بنسبة مماثلة ليسجل أكبر خسائره اليومية بالنسبة المئوية منذ أواخر 2011.

وبعد انهيار محادثات الإنقاذ بين الحكومة اليسارية اليونانية والمقرضين الدوليين مطلع الأسبوع علق البنك المركزي الأوروبي تقديم الدعم المالي للبنوك اليونانية بما لم يترك أمام أثينا خيارات سوى إغلاق النظام المصرفي لحماية البنوك من الانهيار.

ومن المقرر إغلاق البنوك اليونانية وبورصة أثينا على مدار الأسبوع بأكمله. وسيكون هناك حد يومي قدره 60 يورو للسحب النقدي من ماكينات الصرف الآلي التي سيعاد فتحها غدا الثلاثاء.

إلى ذلك، تراجع سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة "اليورو" إلى ما دون 1.10 دولار في أول التعاملات الآسيوية بسبب سعي المستثمرين إلى تفادي المخاطر المرتبطة بالأزمة اليونانية.

وبلغ سعر صرف اليورو في طوكيو صباحا 1.0970 دولار مقابل 1.1160 دولار الجمعة نحو الساعة التاسعة صباحا.