.
.
.
.

برنت فوق 48 دولارا مع تراجع منصات الحفر الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

عوضت أسعار النفط الخام خسائرها التي تكبدتها في وقت سابق وارتفعت بواحد في المئة أو أكثر بعد صدور تقرير يظهر انخفاض عدد منصات الحفر النفطية العاملة في الولايات المتحدة للأسبوع الخامس على التوالي، فيما أثار الجدل مجددا بشأن تراجع الانتاج في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

وتأثر النفط في البداية ببيانات أضعف من التوقعات بشأن الوظائف في الولايات المتحدة وبيانات اقتصادية أخرى، فضلا عن تراجع المخاطر على منشآت النفط على الساحل الشرقي للولايات المتحدة بسبب الإعصار جواكين.

وفي وقت لاحق أظهر مسح أسبوعي أجرته شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية أن شركات الطاقة الأميركية خفضت هذا الأسبوع عدد منصات الحفر النفطية بواقع 26. وهذا أكبر خفض أسبوعي في عدد المنصات منذ أبريل.

وحولت البيانات اتجاه أسعار الخام التي كانت قد انخفضت حوالي واحد بالمئة في وقت سابق.

وارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 44 سنتا أو بنحو واحد في المئة عند التسوية إلى 48.13 دولار للبرميل.

وزاد الخام الأميركي 80 سنتا أو بنسبة 1.8 بالمئة إلى 45.54 دولار للبرميل.
وخلال الأسبوع بأكمله خسر برنت نحو واحد في المئة بينما تراجع الخام الأميركي بشكل طفيف.