.
.
.
.

ما أهم التغييرات في تركيبة القطاعات بالسوق السعودية؟

قطاعات السوق الجديدة تتكون من 10 قطاعات أساسية و20 قطاعاً فرعياً

نشر في: آخر تحديث:

اعتمدت السوق المالية السعودية "تداول" التصنيف الجديد للقطاعات في السوق، بحيث يتكون المستوى الأول من 10 قطاعات أساسية، وهي: الطاقة، والمواد الأساسية والصناعات إضافة إلى السلع الاستهلاكية الكمالية والسلع الاستهلاكية الأساسية والصحة والمالية، إلى جانب الاتصالات والمرافق العامة والعقار. أمّا المستوى الثاني فيضم 20 قطاعاً فرعياً.

وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع استراتيجية "تداول" لدعم تطوير السوق المالية، وتعزيز مستوى الشفافية داخلها إلى جانب توفير معلومات أكثر دقة عن أداء القطاعات.

أهم التغيرات في تركيبة القطاعات هي إلغاء قطاعي "البتروكيماويات" و"الإسمنت" ودمجهما معاً ضمن قطاع "المواد الأساسية"، باستثناء "بترورابغ" التي انتقلت إلى قطاع الطاقة مع شركات "المصافي" و"البحري" و"الدريس".

أما شركتا الكهرباء والغاز والتصنيع فانتقلتا إلى قطاع جديد تحت اسم المرافق العامة.

وتم ابتكار قطاعين جديدين، الأول هو قطاع السلع الاستهلاكية الأساسية ليدخل تحته قطاعان فرعيان، هما "تجزئة الأغذية" و"إنتاج الأغذية".

أما الثاني فهو قطاع السلع الاستهلاكية الكمالية وتدخل ضمنه "جرير" و"الطيار" وعدة شركات أخرى.

وبحسب بيان "تداول"، فإنه تم حساب مؤشرات القطاعات الجديدة عند 5 آلاف نقطة أساس، ما يسهل إجراء مقارنات الأداء بين هذه القطاعات، وتم حساب قيم تاريخية لهذه المؤشرات لفترة سنة سابقة.

يذكر أن "تداول" أعلنت الشهر الماضي عن قرار تطبيق المعيار العالمي للقطاعات في السوق المالية السعودية، والذي تم بناءً عليه إعادة هيكلة قطاعات السوق.