.
.
.
.

"المراعي": 300 مليون ريال خسائر قطاع الدواجن بـ2016

رئيس الشركة للعربية: ملتزمون باستيراد 100% من الأعلاف مع حلول 2019

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة المراعي جورج شوردوريه في لقاء مع "العربية" إن الشركة استثمرت خلال عام 2016 نحو 4.4 مليار ريال أي ما يعادل 30% من المبيعات في مزارعها ونقاط البيع لتلبية الطلب المتنامي، موضحاً أن الشركة استطاعت تحييد أثر ارتفاع التكاليف.

لا يخفي شوردوريه أنه كان لارتفاع تكلفة الطاقة والخدمات أثر مباشر وغير مباشر على كلفة الإنتاج، غير أنه يعود لينوه بقدرة الشركة على تحييد تأثير ذلك من خلال إدارة حكيمة للتكاليف، وتحسين الربحية وتبسيط العمليات، حيث تم في العام 2016 امتصاص ما يقارب 200 مليون ريال من هذه الارتفاعات.

يصف الرئيس التنفيذي لشركة المراعي أداء قطاع الدواجن في العام 2016 بـ غير "المرضي"، بعدما بلغت الخسائر في هذا القطاع تحديداً نحو 300 مليون ريال، نظراً إلى الكميات الضخمة من الواردات ومن إغراق الأسواق بمنتجات الدواجن المجمدة، خصوصا في النصف الأول من العام.

ثم يعود ليبدي تفاؤله بالعودة إلى المسار الصحيح في الربع الأول من العام 2017، قائلاً: "نحن على ثقة بقدرتنا على الوصول إلى نقطة التعادل خلال العام الجاري".

أثر سلبي للمخصصات

وضمن تجديد الموقع الذي تعرّض للحريق في جدة نهاية العام 2014، حددت شركة المراعي أصولا بـ 104 ملايين ريال يجب شطبها، وبموجب التسوية التي تمت مع شركات التأمين، قامت الشركة بتجنيب مخصصات بقيمة 92 مليون ريال، أي أقل بـ12 مليون ريال، ولهذا يرى شوردوريه أثرا سلبيا للمخصصات في دفاتر المالية للشركة.

هل تأثرت المراعي بالتعويم؟

أما في ما يخصّ تراجع مكاسب صرف العملات الأجنبية، أو التغييرات مقارنة بالعام الماضي، لا ينكر شوردوريه أن قرار الحكومة المصرية بتحرير سعر صرف الجنيه أواخر العام الماضي أثر بشكل كبير على أرباح المراعي.

استيراد الأعلاف

يؤكد شوردوريه أن المراعي حققت تقدما كبيرا في التزامها بقرار مجلس الوزراء الصادر في ديسمبر 2015، والذي يقضي باستيراد 100% من الأعلاف الخضراء مع حلول 2019.

وأشار إلى أنه تم استيراد 52% من الأعلاف الخضراء من دول عدة تشمل الأرجنتين ورومانيا وإسبانيا والولايات المتحدة في 2016، لافتاً إلى أن إجمالي واردات الأعلاف وصلت إلى 80%، "ونحن على ثقة بأننا سنستطيع الالتزام بالموعد النهائي المحدد في 2019".

أما عن تأثير ذلك في المستقبل، يذكر أن استيراد 52% من الأعلاف أدى إلى زيادة في التكاليف بنحو 160 مليون ريال، متوقعاً أن تكون هذه التكلفة مشابهة في المستقبل.