.
.
.
.

تعرف على آلية تقييم التزام المنتجين باتفاق خفض الحصص

نشر في: آخر تحديث:

طغت الإيجابية والنظرة "التفاؤلية" على اجتماع فيينا اليوم لمجموعة من ممثلي الدول الأعضاء في أوبك، لتقييم نجاح اتفاقية خفض الإنتاج في تحقيق أهدافها، والتوصل إلى آلية لتقييم مدى التزام المشاركين بحصصهم في الخفض.

حيث اجتمع ممثلو السعودية والكويت وقطر، إضافة للجزائر وفنزويلا من منظمة أوبك، مع كلٍ من روسيا وسلطنة عمان، لمناقشة الآلية التي سيتبعها المشاركون لإثبات جدية المنظمة في إزالة فائض 3 سنوات من إنتاج الخام، وإعادة السوق إلى التوازن.

وفي هذا السياق، أعلن وزير النفط الكويتي أن اجتماع أوبك مع المنتجين المستقلين انتهى باتفاق تام على آلية مراقبة الالتزام باتفاق خفض الإنتاج، على أن يتم تقديم ومراجعة بيانات منتجي النفط يوم 17 من كل شهر.

وأشار إلى أن الاجتماع التالي للجنة الفنية بين أوبك والمنتجين المستقلين سيعقد في 17 مارس في الكويت.

وقال المرزوق إن اجتماعا ثالثا للجنة المراقبة سيعقد قبيل اجتماع أوبك في مايو أيار.

كما اتفق المنتجون اليوم على تشكيل لجنة فنية لمساعدة لجنة المراقبة المشكلة من 5 أعضاء.

وقال: "لن نقبل أي شيء أقل من التزام 100% بالتخفيضات المتفق عليها بين أوبك والمنتجين المستقلين".

روسيا

بدوره، أكد وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن اتفاق إنتاج النفط يثبت نجاحه والنتائج تفوق التوقعات.

وعن تفاصيل الاجتماع، أوضح نوفاك أن منتجي النفط ناقشوا بالتفصيل عملية المراقبة فيما يتعلق باتفاق النفط واتفقوا على تشكيل لجنة فنية ستعمل على أساس شهري، مشيراً إلى أن اللجنة الوزارية لمنتجي النفط ستجتمع مرتين قبل اجتماع أوبك في مايو.

في المقابل، لفت إلى أن مراقبة تخفيضات إنتاج النفط قد تشمل بيانات صادرات الخام والمنتجات النفطية، غير أن رصد الالتزام سيأخذ في الحسبان شهادات المصادر الثانوية مثل وكالات الأسعار والأجهزة الإشرافية.

وفيما أكد أن إنتاج النفط الروسي بلغ 11.15 مليون برميل يوميا في المتوسط منذ مطلع يناير مع بدء منتجي أوبك والمنتجين المستقلين تطبيق تخفيضات الإنتاج المتفق عليها من أجل تعزيز الأسعار، كشف أن خفض إنتاج روسيا يبلغ مثلي ما كان مخططاً له بادئ الأمر.

وأعرب عن رضاه لالتزام منتجي النفط باتفاق خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه أواخر العام الماضي، مشيراً إلى أن اتفاق خفض الإنتاج ساعد في توازن السوق والحد من التقلبات، مؤكداً أن دولاً كثيرة خفضت إنتاج النفط بأكثر مما اتفقت عليه.

قطر

من جهته أعلن وزير الطاقة القطري أن اتفاق خفض إنتاج النفط يمضي في الاتجاه الصحيح ومستوى الالتزام ممتاز.

وأشار إلى أن المنتجين يتوقعون نمو الطلب على النفط 1.2 مليون برميل يومياً في 2017 دون تغيير عن 2016، قائلاً: "حتى مع ارتفاع عدد منصات الحفر سنرى على الأرجح توازنا لسوق النفط".

هذا وصرح وزير الطاقة السعودي "خالد الفالح" أن المنتجين نجحوا في خفض الإنتاج بنحو 1.5 مليون برميل يومياً حتى الآن.

وكان نص الاتفاق بين الدول الأعضاء في أوبك والمنتجين المستقلين بتقليص الإنتاج بنحو مليون وثمانمئة ألف برميل يومياً لمدة ستة أشهر، تنتهي في يونيو.