.
.
.
.

المصريون أكلوا "فسيخاً" في شم النسيم بـ18 مليار جنيه

قيمة هذا الاستهلاك يوازي 28% من مخصصات دعم السلع

نشر في: آخر تحديث:

احتفل المصريون بأعياد الربيع وشم النسيم، الاثنين، حيث بدأت الطقوس الخاصة بالاحتفالات بشراء كميات كبيرة من الأسماك والملوحة والرنجة والفسيخ، وهي طقوس مرتبطة لدى المصريين بأعياد شم النسيم.

وكشفت دراسة حديثة أعدها خبير الإدارة العامة والمحلية واستشاري تطوير المناطق العشوائية حمدي عرفة، أن حجم ما ينفقه المصريون سنوياً على أكلات ووجبات الفسيخ والرنجة والسردين والملوحة، وغيرها من الأسماك المملحة والمدخنة خلال فصل الربيع وأعياد شم النسيم بصفة خاصة، يتراوح ما بين 15 إلى 18 مليار جنيه.

وأوضحت الدراسة أن إجمالي تكلفة الأسماك والفسيخ والرنجة والملوحة سوف تقفز خلال احتفالات العام الجاري إلى 18 مليار جنيه، بسبب الارتفاع الجنوني للأسعار، فضلاً عن زيادة الإقبال على هذه الوجبات.

وفيما يسيطر الحديث عن بنود الموازنة الجديدة لمصر على حديث الشارع، فماذا يمثل إجمالي استهلاك المصريين من الفسيخ والملوحة بأعياد شم النسيم والربيع في الموازنة العامة الجديدة؟

وفقاً لما أعلنته وزارة المالية المصرية، أن إجمالي الاستهلاك المتوقع للمصريين من الفسيخ والملوحة والرنجة خلال عيد شم النسيم والمقدر بنحو 18 مليار جنيه، فإنه يوازي ما نسبته 2.2% من إجمالي الإيرادات العامة المستهدفة للبلاد والمقدرة بنحو 818.62 مليار جنيه.

كما يمثل هذا الرقم نحو 1.51% من إجمالي المصروفات المتوقعة في الموازنة الجديدة والمقدرة بنحو 1188 مليار جنيه.

وحال مقارنة هذا الرقم بإجمالي مخصصات الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية التي تقدر بنحو 331.52 مليار جنيه، فإنه يمثل ما نسبته نحو 5.52%، لكنه يقفز إلى 28.76% عند مقارنته بمخصصات دعم السلع التموينية والمقدر في الموازنة الجديدة بنحو 62.58 مليار جنيه.

وحال مقارنة هذا الرقم بفوائد الديون المتوقعة وفقاً للموازنة الجديدة والبالغة وفقاً لتقديرات وزارة المالية المصرية نحو 380.91 مليار جنيه، فإن إجمالي ما يستهلكه المصريون من أسماك ورنجة وفسيخ وملوحة يساوي نحو 4.72% من إجمالي هذه المخصصات.