.
.
.
.

سوفت بنك تخصص صندوقا من 10 تريليونات ين للذكاء الاصطناعي

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة نيكي الاقتصادية إن مجموعة سوفت بنك تعلن استعدادها لتأسيس صندوقها الثاني بقيمة 10 تريليونات ين (91 مليار دولار) لتعزيز استثماراتها في مجال الذكاء الاصطناعي.

وأصبح من الواضح جليًا أن مجموعة سوفت بنك اليابانية تعمل على تعزيز دورها كشركة استثمارية. في الأسبوع الماضي أعلن رئيس مجلس إدارتها، ماسايوشي سُون، رسميًا عن استعداده لتأسيس الصندوق الثاني على غرار صندوق "رؤية سوفت بنك"، وهو صندوق استثماري حجم أصوله 10 تريليونات ين. ويكُمن الهدف في تأسيس الصندوق الثاني من أجل تسريع وتيرة استثماراتها في الشركات التكنولوجية المبتكرة التي تركز على مجال الذكاء الاصطناعي.

خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقِدَ اليوم في مدينة طوكيو للإعلان عن نتائج المجموعة المالية، صرح ماسايوشي سون عن الصندوق الثاني قائلًا: "سيتم التحدث عن التوقيت والاستراتيجيات في المستقبل، ولكن سيكون حجم أصول الصندوق الجديد نفس حجم الصندوق الأول (10 تريليون ين)".

واستثمرت مجموعة سوفت بنك في أفضل الشركات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي من خلال استراتيجية المجموعة التي تُسمى بـ"استراتيجية مجموعة الذكاء الاصطناعي" من خلال صندوق الرؤية. وأما فيما يتعلق بالنتائج، فقد ذكر ماسايوشي أن "80 شركة ناشئة حول العالم انضمت إلى عائلتنا خلال عامين"، وأضاف قائلًا: "نريد توسيع قيمة سوفت بانك بناءً على استراتيجية مجموعة الذكاء الاصطناعي"، مؤكدًا على استمرارية تعزيز استثمارات المجموعة في الشركات ذات التكنولوجيات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي في المستقبل.

وتعمل مجموعة سوفت بانك على تحقيق جهودها في جمع البيانات والتكنولوجيا من خلال ربط وجهاتها الاستثمارية، بهدف الوصول إلى منصة لها تأثير قوي في المجالات المتقدمة مثل "إنترنت الأشياء" و"الذكاء الاصطناعي". ولهذا السبب فهي عجلة من أمرها لتأسيس صندوقها الثاني.

ويقول الرئيس التنفيذي ماسايوشي إنه "يستخدم الذكاء الاصطناعي لاستنتاج ما سيحدث في المستقبل. ومن أجل زيادة تحسين دقة الاستنتاج، سنقوم بنشر شريحة من أشباه الموصلات الخاصة لشركة أرم (التابعة للمجموعة)، وسنستخدم إنترنت الأشياء لالتقاط البيانات المختلفة من على الأرض".

وفقًا للنتائج المالية الموحدة للمجموعة للسنة المالية المنتهية في شهر مارس 2019، التي أعلنت عنها اليوم، فقد ارتفع صافي دخلها بنسبة 36% ليصل إلى تريليون و411 مليار ين (حوالي 14 مليار دولار) مقارنة بالفترة السابقة بسبب صندوقها الاستثماري. بالرغم من التركيز على نتائج شركة تويوتا موتور المالية لعام 2019، التي تم الإعلان عنها يوم أمس الأربعاء، والتي بلغت تريليونا و882 مليار ين، إلا أنها لم تتخطها.

الجدير بالذكر أن مبيعات المجموعة زادت بنسبة 5% لتصل إلى 9 تريليون و602 مليار ين، في حين زادت أرباحها التشغيلية بنسبة 81% لتصل إلى تريليون و353 مليار ين. ويعود تحسين أرباحها بفضل زيادة مبيعات شركة سبرينت وسوفت بنك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة