اقتصاد أميركا

الاقتصاد الأميركي يضيف 184 ألف وظيفة في مارس مخالفا التوقعات

أسرع وتيرة نمو منذ يوليو 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أضاف الاقتصاد الأميركي 184 ألف وظيفة في مارس الماضي، مخالفا التوقعات البالغة 148 ألف - بزيادة عن أرقام فبراير البالغة 155 ألف موظف، بحسب.

ونمت الوظائف في القطاع الخاص في مارس بأسرع وتيرة منذ يوليو 2023، مما يشير إلى استمرار الازدهار في سوق العمل الأميركي، حسبما ذكرت شركة "ADP" يوم الأربعاء.

بالإضافة إلى الانتعاش القوي في التوظيف، ذكرت شركة البيانات "ADP" أن أجور العمال الذين بقوا في وظائفهم زادت بنسبة 5.1% عن العام الماضي، وهو نفس معدل فبراير بعد إظهار تخفيف مطرد يعود إلى عام 2023.

وقالت نيلا ريتشاردسون، كبيرة الاقتصاديين في "ADP": "كان شهر مارس مفاجئًا ليس فقط بالنسبة لمكاسب الأجور، ولكن أيضًا للقطاعات التي سجلتها". "لقد بدأ التضخم في التراجع، لكن بياناتنا تظهر أن الأجور تتزايد في السلع والخدمات على حد سواء".

وكانت مكاسب الوظائف واسعة النطاق إلى حد ما، بقيادة الترفيه والضيافة مع إضافة 63 ألف. وشملت القطاعات الأخرى التي أظهرت زيادات كبيرة البناء (33 ألف) والتجارة والنقل والمرافق (29 ألف) والخدمات التعليمية والصحية (17 ألف). كما شهدت الخدمات المهنية والتجارية خسارة قدرها 8 آلاف.

وشكلت الصناعات المرتبطة بالخدمات 142 ألفًا من الإجمالي. ADP، الذي يعتمد مسحه على تحليل بيانات الرواتب لأكثر من 25 مليون عامل، لا يتتبع الوظائف الحكومية.

وجاء معظم النمو من الشركات التي توظف أكثر من 50 عاملاً، حيث أضافت الشركات الصغيرة 16 ألف عامل فقط إلى الإجمالي. ومن وجهة نظر إقليمية، شهد الجنوب أكبر المكاسب، حيث أضاف 91 ألف عامل.

يعد تقدير "ADP" بمثابة مقدمة لمسح الوظائف غير الزراعية الذي تجريه وزارة العمل، والذي من المقرر أن يصدر يوم الجمعة، على الرغم من أن الأرقام غالبًا ما تتباين بشكل حاد. أفاد مكتب إحصاءات العمل التابع للوزارة عن نمو الوظائف بمقدار 275 ألف وظيفة في فبراير، أو 120 ألف أكثر من بيانات "ADP". يتوقع الاقتصاديون الذين شملهم استطلاع داو جونز أن يظهر إحصاء مارس نموًا قدره 200 ألف.

وقد سمح النمو القوي في الرواتب إلى جانب تخفيف التضخم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بالتحلي بالصبر في نهجه لتخفيف السياسة النقدية. ويتوقع مسؤولو البنك المركزي البدء في خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام، لكنهم قالوا في الأيام الأخيرة إنهم لم يروا ما يكفي من الأدلة حتى الآن على أن التضخم يسير في مسار هبوطي مستدام لبدء التخفيضات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.