.
.
.
.

جولدمان ساكس يرفع دعوى على مؤسسة الاستثمار الليبية

نشر في: آخر تحديث:

يواجه بنك جولدمان ساكس صندوق الثرورة السيادي الليبي أمام محكمة في لندن فيما يتعلق بمزاعم باستغلال البنك المدرج في وول ستريت علاقة ثقة في تشجيع الصندوق على استثمار أكثر من مليار دولار في معاملات تبين في النهاية أنها عديمة القيمة.

وقالت المؤسسة الليبية للاستثمار في بيان إن جولدمان ساكس قدم طلباً لإصدار حكم قضائي مستعجل في القضية التي رفعتها المؤسسة الليبية للاستثمار في يناير لكنه سحب الطلب في الآونة الأخيرة.

وقال جولدمان ساكس في بيان يوم أمس الثلاثاء "ما زالنا نعتقد أن هذه القضية لا قيمة لها على الإطلاق ونعتزم مواجهتها بقوة عبر العملية القضائية."

وكانت المؤسسة الليبية للاستثمار رفعت دعواها القضائية أمام المحكمة العليا في لندن بخصوص مجموعة معاملات مرتبطة بمشتقات أسهم أجريت في الفترة بين يناير وأبريل 2008 وفقدت قيمتها قبل أن تنتهي صلاحيتها في عام 2011.

وتقول المؤسسة الليبية التي صارت إحدى عملاء جولدمان ساكس في 2007 إن البنك تعمد استغلال علاقة الثقة التي أقامها مع موظفيها وتسبب في دخول المؤسسة في المعاملات محل الخلاف بين الطرفين.

وتشير تقديرات المؤسسة إلى أن جولدمان ساكس حقق ربحا بلغ نحو 350 مليون دولار من هذه المعاملات بينما تكبدت هي خسائر ضخمة.