.
.
.
.

محافظ المركزي: رفع الفائدة البريطانية يزداد اقتراباً

نشر في: آخر تحديث:

قال مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا المركزي، اليوم الثلاثاء، إن أول رفع لأسعار الفائدة في بريطانيا منذ الأزمة المالية بات أقرب الآن، لكن سوق العمل لاتزال تتعافى من تداعيات الأزمة.

وقال كارني في كلمة أمام ممثلين لاتحادات تجارية "مع تلبية كثير من الشروط في الوقت الحاضر لعودة الاقتصاد إلى مساره الطبيعي فإن النقطة التي تبدأ عندها أسعار الفائدة في العودة إلى وضعها المعتاد تزداد اقترابا. لا يوجد لدينا مسار محدد مسبقا، ورغم ذلك فإن التوقيت يعتمد على البيانات". وأكدت كلمة كارني بشكل كبير تعليقاته السابقة حول مستقبل السياسة النقدية.

وتابع كارني أن وتيرة نمو الأجور في بريطانيا ضعيفة للغاية، وهبطت في الواقع على أساس سنوي في معظم القراءات الأخيرة، لكن ذلك يعكس أن البلاد تشهد زيادة في عدد الباحثين عن عمل، وهناك دلالات على أن الأجور يمكن أن ترتفع بشكل متواضع في الأشهر القادمة.

وتخلى الجنيه الإسترليني عن المكاسب المحدودة التي حققها اليوم بعد تعليقات كارني.

وكان الإسترليني صعد إلى 1.6157 دولار مرتفعا نحو سنت عن أدنى مستوياته في عشرة أشهر في وقت سابق من الجلسة، في ظل مخاوف من احتمال التصويت لصالح انفصال اسكتلندا في استفتاء الأسبوع القادم، لكنه قلص سريعا مكاسبه مع قيام المستثمرين بالبيع أثناء الصعود.

وارتفع الإسترليني في أحدث تحرك 0.1 في المئة إلى 1.6128 دولار، وهو نفس مستواه تقريبا قبل نشر تعليقات كارني.

وانخفض اليورو 0.2 في المئة مقابل الإسترليني إلى 79.925 بنس.