.
.
.
.

خدمات مصرفية لسيدات الأعمال بمصر من الأهلي والأوروبي

نشر في: آخر تحديث:

أطلق البنك الأهلي المصري بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، برنامج تمويل وتنمية مشروعات سيدات الأعمال بمصر، حيث شهد اليوم إطلاق فعاليات الخدمة الجديدة بحضور العديد من مسؤولي مؤسسات التمويل الدولية والبنوك العاملة في مصر واتحادات الغرف التجارية والصناعية ومكاتب التمثيل التجاري بالسفارات الأجنبية بمصر.

ويأتي إطلاق برنامج تمويل وتنمية مشروعات سيدات الأعمال بمصر في نطاق التعاون فيما بين البنك الأهلي المصري والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في إطار القرض السابق والذي تم توقيعه بمبلغ 20 مليون دولار بغرض إعادة إقراضه لكافة أنواع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لسيدات الأعمال التي لا تزيد أعداد العمالة بالمشروعات الخاصة بهم عن 249 عاملا، ويتم من خلال هذه الخدمة تقديم تسهيلات ائتمانية لهم.

واشتملت فعاليات إطلاق البرنامج استعراض حزمة الخدمات المالية وغير المالية التي سيتم تقديمها لمشروعات سيدات الأعمال في مصر والتي تشمل حصول تلك المشروعات على التمويل اللازم لتنميتها، فضلا عن ضمان حصولها على الدعم الفني والتدريب من خلال برامج معده خصيصاً لشريحة سيدات الأعمال في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر بهدف تحسن أداء هذه المشروعات وتحويلها إلى الربحية المستمرة.

وقال نائب رئيس البنك الأهلي المصري، محمود منتصر، إن إرادة البنكين قد تلاقت لتصميم البرنامج بالاستعانة بشركة فرانكفورت سكول والتي تعد من أكبر المكاتب الاستشارية، وبالتعاون مع فريق دعم الاعمال الصغيرة بالبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، لتولي مهمة جمع وتحليل البيانات عن السوق المصري وعن البنك الأهلي والوصول بالبرنامج ليشمل شقين أساسيين أولهما الشق المالي الذي يتولاه البنك الأهلي عن طريق اعداده للدراسة التمويلية.
إضافة إلى الدور الفني الذي يقوم به فريق دعم الأعمال الصغيرة بالبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية والمكتب الاستشاري من خلال تقديمهما لحزمة متكاملة من التدريب الفني والإداري لمشروعات سيدات الإعمال.

وعبر مدير مكتب البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية بمصر، فيليب تيروت، عن سعادته بالتعاون مع البنك الأهلي في إطلاق هذا البرنامج الذي يهدف إلى تعزيز مشروعات القطاع الخاص لسيدات الأعمال وتذليل الصعوبات التي تواجه المرأة في الحصول على التمويل اللازم وهو الأمر الذي يعد على رأس اولويات البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية.

وأثمر التعاون بين البنك الأهلي والبنك الأوروبي عن ضخ حزم تمويلية في السوق المصري بنحو 160 مليون دولار، تتضمن نحو 80 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، و50 مليون دولار لتمويل وضمان التجارة الخارجية، و30 مليون دولار لتمويل مشروعات كفاءة تشغيل الطاقة، كما يجري حاليا مناقشة الحصول على تسهيلات أخرى سيتم الاعلان عنها فور توقيعها.