.
.
.
.

Brexit يدفع "غولدمان ساكس" لاعتماد اللامركزية في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجلس إدارة "غولدمان ساكس"، لويد بلانكفاين، في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أمس الاثنين، أن المصرف الأميركي المتخصص في الأعمال سينتقل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى فرانكفورت وباريس.

وقال بلانكفاين: "بريكزت يحملنا على اعتماد اللامركزية في نشاطاتنا"، وذلك بعدما علق بتغريدات على "تويتر" حول الموضوع.

وأضاف: "لن يكون لنا مركز واحد، بل مركزان في فرانكفورت وباريس، لأنهما أكبر اقتصادين في أوروبا"، من دون أن يعطي توضيحات حول عمليات النقل والوظائف.

وتابع: "سيكون لدينا عدد أكبر من الموظفين في القارة. سيأتي البعض من لندن إذا أرادوا ذلك وسنوظف آخرين"، معتبراً أن "العديد من الأميركيين سيفضلون الإقامة في باريس بدلاً من فرانكفورت لأسباب عدة".

وكان مصدر مقرب من الملف قد قال الأسبوع الماضي، إن المصرف سينقل عدداً كبيراً من المتعاملين والمصرفيين من لندن إلى فرانكفورت وباريس بعد "بريكزت" لكن من دون تحديد أرقام.

وقال بلانكفاين إن "الجميع في حاجة إلى خطة عمل سريعة استعداداً لبريكزت".

وكان رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، قد أمهل لندن حتى "مطلع ديسمبر كحد أقصى"، من أجل إحراز تقدم في المرحلة الأولى من المفاوضات قبل الانتقال إلى المحادثات حول العلاقات المستقبلية نهاية العام.