مصر تبحث مع البنك الدولي تمويل مشروع سيناء بمليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

أكد البنك الدولي استعداده لتقديم الدعم اللازم للمساعدة في دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمصر، وعلى رأسها المشروع المتكامل لتنمية شبه جزيرة سيناء، إضافة إلى تعزيز الجهود المبذولة لتحسين المناخ الجاذب للقطاع الخاص والاستثمارات الأجنبية.

جاء ذلك خلال لقاء سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، مع بعثة البنك الدولي المكلفة بمتابعة البرنامج المتكامل لتنمية سيناء، برئاسة اشيش خان مدير مشروعات في البنك.

وناقش الجانبان الإسراع في إنهاء إجراءات دعم البنك للمشروع المتكامل لتنمية شبه جزيرة سيناء، والمنتظر أن يبلغ نحو مليار دولار.

كما بحثا التعاون في دعم القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومشروعات المرأة والبنية الأساسية في شبه جزيرة سيناء، والتي تساهم في جذب المستثمرين إليها والاستفادة من الحوافز الضريبية التي تضمنها قانون الاستثمار، والتي تصل إلى نحو 50% في المناطق الأكثر احتياجاً ومنها سيناء.

وأشادت بعثة البنك الدولي بالبرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحكومة، والإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي قامت بها #مصر.