.
.
.
.

أرابتك: مستمرون بمباحثات بناء 100 ألف وحدة في مصر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة آرابتك للمقاولات الإماراتية، استمرارها في مشروع المليون وحدة سكنية بمصر، وأكدت أنها لم تنسحب من المشروع.

وأوضحت الشركة في بيان، أنها ما تزال تناقش حيثيات المرحلة الأولى من المشروع والمكونة من 100 ألف وحدة سكنية مع الجهات المعنية المصرية.

لكن مصادر إعلامية مصرية تحدثت قبل أيام عن أن أرابتك الإماراتية تستعد لإعلان انسحابها من المشروع خلال أيام، ونسبت ذلك إلى مصدر بهيئة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان لم تذكر اسمه.

وفي يونيو الماضي، نفت أرابتك ما تردد حول تعثر المفاوضات مع الحكومة المصرية حول مشروع المليون وحدة سكنية. وقالت الشركة إن تفاصيل مشروع المليون وحدة سكنية في مصر لا يزال قيد التفاوض مع الجانب المصري.

وأوضحت أن تفاصيل البدء بالمرحلة الأولى من المشروع والمكونة من 100 ألف وحدة سكنية، والأراضي التي سيقام عليها المشروع ما تزال قيد التفاوض بين الشركة ووزارة الإسكان المصرية.

وكانت مصادر مسؤولة بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد نفت في تصريحات سابقة لـ "العربية.نت"، توقف مشروع المليون وحدة سكنية والخاص بشركة "أرابتك" للمقاولات الإماراتية.

وقالت المصادر إن ما أثير حول هذا الموضوع ليس له أي أساس من الصحة، وأن وزارة الإسكان المعنية بهذا المشروع، وهيئة المجتمعات العمرانية، لم يرسلوا أي مكاتبات إلى شركة أرابتك.

وأوضحت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن مرحلة المفاوضات انتهت بالفعل مع إعلان موافقة الحكومة المصرية على المرحلة الأولي من المشروع في شهر أبريل الماضي، وفق الشروط المتفق عليها بين الطرفين، مشيرة إلى أن الشركة لا تزال حتى الآن في انتظار إتمام التوقيع على العقد النهائي للبدء في تنفيذ المشروع.