.
.
.
.

S&P: أرباح شركات التأمين بالخليج "مهددة" بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

حذرت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني، اليوم الأربعاء، من أن تداعيات جائحة كورونا وتراجع أسعار النفط يهددان أرباح شركات التأمين في منطقة الخليج، مما قد يؤدي إلى اتخاذ إجراءات سلبية على صعيد التصنيف الائتماني للشركات.

وأضافت ستاندرد آند بورز، في تقرير، "تستفيد معظم شركات التأمين التي نصنفها في منطقة مجلس التعاون الخليجي من مصدات رأس مال قوية وينبغي أن تكون قادرة على استيعاب المطالبات المرتبطة بكوفيد-19 وتقلب سوق رأس المال".

وأضافت وكالة التصنيف الائتماني "لكن التراجع الكبير في أسواق الأسهم واتساع الفارق في عائدات السندات والتراجع المستمر في أسعار العقارات، سيلحقون الضرر بأرباح ومصدات رأس المال لدى شركات التأمين ذات الانكشاف الملموس على هذه الفئات من الأصول".

تأتي هذه التحذيرات، في وقت تراجعت بورصات دول الخليج إلى معدلات متدنية لم تشهدها منذ سنوات، متأثرة بالإغلاقات بسبب كورونا المستجد وانخفاض أسعار النفط الحاد.

وتراجعت البورصات الخمس الكبرى في المنطقة التي تضخ خمس احتياجات العالم من النفط الخام، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مع خسارة سوق دبي لأكثر من ثلث قيمته.

وجاءت غالبية الخسائر في آذار/مارس الذي شهد انهيار اتفاق مجموعة "أوبك بلاس" لتخفيض الإنتاج، وسلسلة إغلاقات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ما تسبب بوقف معظم الشركات.

ويأتي التراجع أيضا بسبب انهيار أسعار النفط إلى أدنى معدل لها منذ 18 عاما، ما أدى إلى عمليات بيع مذعورة وتبخر آمال المستثمرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة