.
.
.
.
فيروس كورونا

أمازون الأميركية قد تتلقى صفعة في الهند

نشر في: آخر تحديث:

مع تأثر أعمال الشركات بفعل جائحة كورونا بات الشريك الهندي لشركة أمازون الأميركية على شفير الإفلاس بعد التعثر عن سداد مدفوعات الفائدة لديون مستحقة على الشركة ما من شأنه أن يمثل ضربة قاصمة لأعمال شركة أمازون في الهند التي تعد أحد أهم أسواقها في آسيا.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن مصادر قولها إن شركة Future Retail، الشريك الهندي لأمازون، دخلت في مفاوضات مع البنوك للمساعدة في تمويل مدفوعات الفائدة التي تعثرت الشركة عن سدادها في يوليو تموز الماضي، وحصلت على مدة سماح لشهر واحد فقط لتوفير المدفوعات.

والمبلغ الذي تعثرت الشركة الهندية عن سداده يبلغ نحو 14 مليون دولار ويستحق على سندات دولارية أصدرتها الشركة لأجل 2025 بعائد يبلغ نحو 5.6% وكان يفترض سدادها في 22 يوليو الماضي أي أن الموعد النهائي لنفاد المهلة التي حصلت عليها الشركة سينتهي، اليوم الجمعة.

وفي أحدث علامة على تضرر الشريك الهندي لأمازون، تعثرت شركة تابعة عن سداد مدفوعات فائدة لسندات مقومة بالروبية الهندية.

وقالت المصادر لوكالة بلومبيرغ إن شريك أمازون في مفاوضات مع بنوك State Bank of India للحصول على التمويل وأن تلك المفاوضات في مرحلة متعثرة وسط حالة الغموض التي تكتنف أعمال الشركة وتراجع حاد في مبيعاتها في أحد أكبر بلدان العالم من حيث الكثافة السكانية.

وتضررت أوضاع السيولة بالشركة الهندية في خضم تبعات جائحة كورونا التي ألقت بظلالها بشدة على أعمال الشركات الهندية والاقتصاد بوجه عام والذي ينتظر أن ينكمش للمرة الأولى في أكثر من أربعة عقود بسبب تبعات الجائحة.

وحال تعثر شريك أمازون الهندي عن السداد فإن ذلك التعثر سيكون هو الأول من نوعه لشركة هندية على سندات مقومة بالدولار منذ مارس الماضي.