.
.
.
.
شركات

"لجام للرياضة" توقع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع وزارة الصحة السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة لجام للرياضة "وقت اللياقة" إنها وقعت مذكرة تفاهم غير ملزمة لمدة سنة، مع وزارة الصحة السعودية لتحقيق أهداف مبادرة التمرين علاج (Exercise is Medicine).

وأشار بيان للشركة على موقع السوق السعودية "تداول"، إلى أن الاتفاقية وقعت من قبل وزير الصحة توفيق بن فوزان الربيعة ورئيس مجلس إدارة شركة لجام للرياضة علي بن حمد الصقري، وذلك يوم أمس الأحد الموافق 20/06/2021م.

وتعد مبادرة التمرين علاج (Exercise is Medicine) مبادرة صحية عالمية تديرها الكلية الأميركية للطب الرياضي، وهي تعمل على جعل تقييم أداء النشاط الرياضي معيارا في الرعاية السريرية من خلال ربط الرعاية الصحية بمصادر للنشاط البدني تكون مبنية على أدلة علمية، وأيضا تكون مناسبة للأشخاص في أي مكان ولجميع القدرات.

وقال البيان: "نظرا لرغبة وزارة الصحة في تفعيل هذا الملف وانضمام المملكة العربية السعودية إلى الدول التي تحمل تصنيف المبادرة (EIM)، والتي يضم أحد متطلباتها تفعيل دور الرياضة والعلاج بالتمارين، وباعتبار شركة لجام للرياضة (وقت اللياقة) مقدماً لخدمات اللياقة في المملكة العربية السعودية، وتمتلك مجموعة من المراكز الرياضية على مستوى مناطق المملكة والتي تساعد في تحقيق أهداف المبادرة، وتحقيقا لهذه الأهداف المشتركة بين الطرفين، اتفق الطرفان على ما يلي:

1. التعاون في مجال تعزيز الصحة وفي تقديم البرامج الوقائية الصحية في مواقع شركة لجام.

2. تكثيف الحملات التوعوية المشتركة في مجال أهمية النشاط البدني للمجتمع.

3. إمكانية استخدام مرافق وقت اللياقة من مستفيدي العلاج لدى وزارة الصحة "جلسات العلاج الجماعية".

4. استفادة وزارة الصحة من بعض شاشات الإعلانات داخل فروع أندية وقت اللياقة في عرض المحتويات التوعوية الصحية حسب ما تحدده شركة لجام.

5. يتم تحديد تفاصيل حضور الجلسات العلاجية والحملات الوقائية للمستفيدين لاحقا من خلال اتفاقية مستقله تبرمها الأطراف".

وأشار البيان لعدم وجود أثر مالي لهذه الاتفاقية في الوقت الحالي، وستعلن الشركة عن أي تطورات بهذا الخصوص في حينه.

كما قالت "لجام" إن هذه الخطوة تؤكد على التزام الشركة بتسخير إمكاناتها لرفع مستوى الوعي بالنشاط البدني وتعزيز الصحة العامة بما يخدم مستهدفات رؤية السعودية 2030.