.
.
.
.
تسلا

بعد محاكمة استمرت 6 ساعات.. ماسك يمثُل أمام المحكمة لليوم الثاني

بسبب صفقة استحواذ تسلا على شركة سولر سيتي

نشر في: آخر تحديث:

يعود إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إلى المحكمة لليوم الثاني، ومن المرجح أن يتم استجوابه بشأن الوضع المالي لشركة SolarCity في عام 2016 قبل أن تستحوذ عليها تسلا مقابل 2.6 مليار دولار.

يأتي ذلك، بعدما مَثُل إيلون ماسك، أمام المحكمة أمس بشأن صفقة تعود إلى عام 2016 حيث استحوذت حينها شركة تسلا على شركة سولر سيتي المصنعة للألواح الشمسية التي كانت على وشك الإفلاس بقيمة 2.6 مليار دولار.

وفشل مسك في الرد على أسئلة المحامين في يوم واحد في محكمة ديلاوير يوم الاثنين بعد ما يقرب من 6 ساعات على المنصة. ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة أسبوعين.

اعتمادًا على المدة التي يستغرقها الرئيس التنفيذي لشركة Tesla لإكمال شهادته اليوم الثلاثاء، قد يمثل شقيقه وزميله عضو مجلس إدارة تسلا، كيمبال ماسك في المحكمة بعد ظهر يوم الثلاثاء.

يذكر أن إيلون ماسك سيواجه غرامة مالية تتجاوز الملياري دولار إذا خسر هذه القضية.

ونفى ماسك مراراً يوم الاثنين أنه مارس أي ضغط على مجلس الإدارة لإتمام الصفقة. وأضاف أن SolarCity كانت قادرة على توليد الأموال من تلقاء نفسها، ولم تكن الصفقة بمثابة خطة إنقاذ للشركة. وقال ماسك إن الاندماج سمح لشركة تسلا بدمج أعمالها في مجال البطاريات مع توليد الطاقة الشمسية في سولار سيتي.

وفقاً لدعوى قضائية، امتلك ماسك 22.1% من أسهم تسلا العادية وقت الصفقة، و21.9% من SolarCity. حيث كانت سولر سيتي أصلاً مضطرباً تنزف الأموال في السوق كثيفة رأس المال لتوزيع الطاقة الشمسية السكنية.

من المتوقع أن يجادل محامو ماسك بأن صفقة سولر سيتي لم تؤذ المساهمين على الإطلاق وأنهم صوتوا بأغلبية ساحقة للموافقة على الاستحواذ. بعد كل شيء، ارتفعت أسهم تسلا من سعر الإغلاق البالغ 43.92 دولاراً في 21 يونيو 2016 - عندما أعلنت تسلا أنها ستقدم عرضاً لشراء سولر سيتي - إلى سعر إغلاق قدره 656.95 دولار في 9 يوليو 2021.

تم تأسيس شركة سولر سيتي وإدارتها من قبل أبناء عمومة ماسك، ليندون وبيتر ريف، ولكن بدعم من ماسك الذي شغل منصب رئيس مجلس الإدارة. وفي الوقت نفسه، كان أيضاً الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، وكذلك رئيس مجلس إدارة الشركة.

ولم يكن ذلك صراعه الوحيد المحتمل. استثمرت شركة SpaceX، مشروع الفضاء الجوي لماسك، 255 مليون دولار في سندات سولر سيتي من مارس 2015 إلى مارس 2016. وكان أربعة أعضاء من مجلس إدارة تسلا يمتلكون أسهم سولر سيتي بشكل مباشر أو غير مباشر في الوقت الذي كانت فيه عملية الاستحواذ قيد النظر. وبعض أعضاء مجلس إدارة تسلا يمتلكون أيضاً أسهماً في SpaceX وكانوا في مجلس إدارتها.