.
.
.
.
سوق السعودية

أرباح "شاكر" ترتفع 42% في الربع الثاني

بفضل تحسن الإيرادات بنسبة 8.1%

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أرباح شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر "شاكر" خلال الربع الثاني من 2021 بنسبة 42% إلى 10.76 مليون ريال، مقارنة بصافي أرباح بعد الزكاة نحو 7.56 مليون ريال في الربع المماثل من 2020.

وعلى أساس فصلي، ارتفع صافي أرباح "شاكر" بنسبة 137.2% مقارنة بصافي ربح نحو 4.53 مليون ريال في الربع الأول من 2021.

وفي بيان على "تداول السعودية"، اليوم الخميس، أرجعت "شاكر" ارتفاع الأرباح إلى تحسن إيرادات الربع الثاني بنسبة 8.1% إلى 289 مليون ريال، مقارنة بإيرادات الربع الثاني من العام 2020 البالغة 267.8 مليون ريال.

وذكرت الشركة أن ارتفاع الإيرادات ساهم في زيادة إجمالي الربح بنسبة 17.7% أو 9.2 مليون ريال.

وأظهرت البيانات تحسّن الربح التشغيلي بمقدار 7.2 مليون ريال إلى 14.4 مليون ريال، مقابل 7.3 مليون ريال في الربع الثاني من العام السابق.

وتحسنت الخسائر المتراكمة إلى نسبة رأس المال لتصل إلى 25.3% في 2021 بالمقارنة مع 28.1% في 2020 بعد مراجعة البيانات المالية عن السنة السابقة، علماً أنه سيتم تطبيق قواعد ولوائح هيئة سوق المال للشركات المدرجة التي سجلت خسائر متراكمة مجموعها يساوي أو يتجاوز نسبة الـ 20% من رأس المال.

وتواصل الشركة تنفيذ استراتيجيتها المستمرة حتى عام 2023، والتي تهدف إلى تنويع محفظتها من العلامات التجارية لتصبح الخيار المفضّل للشركاء والمستهلكين في سوق الإلكترونيات والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، مع الحفاظ على ريادتها في سوق أجهزة التكييف السعودي.

وتساهم المشاريع الحكومية والمبادرات العقارية في رفد السوق السعودي بالمزيد من الفرص المهمة، وتمتلك الشركة المؤهلات اللازمة للاستحواذ على حصة معقولة من هذه العقود، في حين تحافظ المشاريع الكبيرة مثل نيوم وأمالا ومشروع تطوير البحر الأحمر على مكانتها كمصدر ثابت للفرص بالنسبة لمبيعات الشركة في أجهزة التكييف جنباً إلى جنب مع برامج توفير الطاقة التي تطرحها الحكومة، بما في ذلك مبادرة أجهزة التكييف عالية الكفاءة من المركز السعودي لكفاءة الطاقة (كفاءة) والشركة الوطنية لخدمات ترشيد الطاقة (ترشيد).

ويضع فريق الإدارة على رأس أولوياته تحسين الحصة السوقية في المجالات التي تعمل بها الشركة، ففي النصف الأول من العام، نجحت الشركة في تنمية حصتها السوقية في قطاع الأجهزة المنزلية، مع مواصلة نموها الثابت في سوق المكيفات، بينما تواصل فرق المبيعات تجاوز أهدافها الشهرية مقارنة بالتوقعات، في ظل الطلب المتزايد على منتجات الشركة وخدماتها.

وتحافظ الشركة على مرونة الجهود التي تبذلها للاستحواذ على مزيد من العلامات التجارية، لا سيما ما يتماشى منها مع قائمة المنتجات التي تقدمها الشركة في الوقت الحاضر، بالنظر إلى زيادة الطلب الاستهلاكي على الأجهزة المنزلية عالية الكفاءة مع تعافي السوق وإعادة فتح متاجر البيع بالتجزئة من جهة، وتعافي القوة الشرائية للمستهلكين من جهة أخرى.