.
.
.
.
أبوظبي

دائنون يقدمون طلبا لتصفية إير سيشل لاستعادة 1.2 مليار دولار

الاتحاد للطيران كانت تمتلك 40% من إير سيشل

نشر في: آخر تحديث:

قال حائزو سندات متعثرة بنحو 70 مليون دولار صدرت بالنيابة عن إير سيشيل المملوكة لجمهورية سيشل إنهم قدموا طلبا لتصفية شركة الطيران الأفريقية بعدما وصل خلاف بشأن الدين غير المسدد إلى طريق مسدود.

الخطوة هي الأحدث في جهود الدائنين لاستعادة 1.2 مليار دولار تدين بها الاتحاد للطيران بأبوظبي وشركات طيران، كانت تمتلكها جزئيا عند إصدار الدين في 2015 و2016، مثل إير سيشل.

وكانت الاتحاد للطيران تملك حينها 40% من إير سيشل التي كانت ضمن كونسورتيوم مع شركة الطيران الخليجية وناقلات أخرى اقترضت المال عبر إي.إيه بارتنرز، وهي شركة ذات غرض خاص.

وقال الدائنون في بيان إن لجنة تعمل نيابة عن حائزي السندات في إي.إيه بارتنرز "قدمت طلبا بتاريخ 19 أغسطس/ آب 2021 لتصفية إير سيشل".

وعندما حلت جائحة كوفيد-19 العالم العام الماضي، قالت إير سيشل إنها تواجه صعوبة في الوفاء بحصتها من دين إي.إيه بارتنرز البالغ 71.5 مليون دولار وبدأت محادثات لإعادة الهيكلة مع لجنة من الدائنين منذ يوليو تموز.

والاتحاد للطيران ليست ملزمة قانون بدعم السندات، إذ إن الصفقات الأصلية البالغة 1.2 مليار دولار كانت تعتبر أن كل ناقلة ستدفع الجزء الخاص بها من الدين، بحسب توثيق للدين اطلعت عليه رويترز.