.
.
.
.
سيارات كهربائية

مسؤول للعربية: "لوسيد" تبدأ تصنيع سياراتها الكهربائية في السعودية 2024

تقدمت بطلب لاعتماد الطراز في المملكة

نشر في: آخر تحديث:

تعتزم شركة "لوسيد" للسيارات الكهربائية بدء تصنيع سياراتها في السعودية في عام 2024، بعد أن تقدمت بطلب لاعتماد الطراز بحسب ما صرح به لـ"العربية" نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات سعود العسكر.

ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي حصة الأغلبية في "لوسيد" التي تتداول أسهمها بالسوق الأميركية.

تعد شركة لوسيد المنافس الأميركي لتسلا، وقد استفاد صندوق الاستثمارات العامة السعودي من الاستثمار مبكراً فيها، إذ يمتلك نحو 62% من أسهمها.

أكد صندوق الاستثمارات العامة أن استثماره قبل أعوام في شركة "لوسيد" يعكس استراتيجيته في الاستثمار في الفرص المستقبلية التي توفر نموا بالعوائد. وأشار PIF إلى أن استثمار لوسيد يعد خطوة نحو تنويع العائدات للصندوق السيادي السعودي، وللمملكة ككل.

وتخطت مكاسب صندوق الاستثمارات العامة السعودي 22 مليار دولار من استثماره في "لوسيد" بعد إدراجها في يوليو الماضي.

وتتوقع شركة Lucid التي لم تحقق إيرادات لحد الآن، أن تسلم سيارتها الأولى Lucid Air - والتي يبدأ سعرها من 69000 دولار بعد الإعفاءات الضريبية - في النصف الثاني من هذا العام.

كما تتوقع الشركة أن تتفوق سيارة Lucid Air على Tesla Model S عندما يتعلق الأمر بالمدى. وستقدم Lucid نطاقًا يزيد عن 4.5 ميل لكل كيلوواط / ساعة، وهو ما يتجاوز نطاق طراز Tesla S (أكثر من 4 أميال / KwH)، وفقًا لعرض Lucid المخصص للمستثمرين في 13 يوليو.

ويُترجم ذلك إلى مدى يزيد عن 517 ميلاً لسيارة Lucid، أي بزيادة حوالي 26٪ عن تسلا طراز S.

يذكر أن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، قالت إنها استقبلت عدة طلبات من مصنعي المركبات الكهربائية للحصول على "شهادة اعتماد طراز لمركبة كهربائية"، وفقاً لمتطلبات اللائحة الفنية للمركبات الكهربائية، مشيرة إلى إصدارها شهادة اعتماد لطراز واحد حتى الآن.

وقالت "المواصفات" في أغسطس الماضي، إنه تم السماح باستيراد المركبات الكهربائية وشواحنها بصورة تجارية، شريطة أن يتم إصدار شهادة اعتماد الطراز السعودية للطرازات المستهدفة قبل بدء عملية الاستيراد.