.
.
.
.
دبي

موانئ دبي العالمية تستثمر 300 مليون جنيه إسترليني في لندن

من أجل زيادة مرونة سلسلة التوريد وتوفير مزيد من الطاقة الاستيعابية لأكبر السفن في العالم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت "موانئ دبي العالمية"، اليوم الأربعاء، أنها ستبدأ العمل الشهر المقبل في رصيف رابع جديد في مركزها للخدمات اللوجستية بميناء لندن جيتواي من أجل زيادة مرونة سلسلة التوريد وتوفير مزيد من الطاقة الاستيعابية لأكبر السفن في العالم.

ويمثِّل مبلغ 300 مليون جنيه إسترليني، الذي يعتمد على الاستثمار الذي خصصته "موانئ دبي العالمية" في بريطانيا على مدار العقد الماضي، والذي يبلغ ملياري جنيه إسترليني، الخطوة التالية من قبل المزوِّد العالمي الرائد للخدمات اللوجستية الذكية في سعيها لتقديم حلول سلسلة التوريد المتكاملة للعملاء، وفقا لبيان صادر عن الشركة.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية إن الاستثمار سيمنح "ميناء لندن جيتواي طاقة استيعابية أكبر من أي ميناء آخر في البلاد تمكنه من التعامل مع أكبر السفن في العالم. وسيسمح الرصيف الرابع الجديد في ميناء لندن جيتواي، الذي سيكون ركيزة مركزية "لميناء تيمز الحر"، لمزيد من العملاء بالاستفادة من الموانئ والخدمات اللوجستية ذات المستوى العالمي، فضلاً عن اتصال عالمي لا مثيل له وذلك على أعتاب أكبر سوق استهلاكي في أوروبا".

وتخطط "موانئ دبي العالمية" لتتبوأ مكانها في قلب المستقبل التجاري لبريطانيا، ويبرهن هذا الاستثمار أن لدينا الطموح والموارد لتعزيز النمو ودعم الأعمال وخلق فرص عمل جديدة وتحسين مستويات المعيشة".

وفي الأشهر الستة الأولى من عام 2021، شهد ميناء لندن جيتواي إجمالي حجم مناولة قياسي بلغ 888,000 ألف حاوية نمطية قياس 20 قدمًا، بزيادة تقدر بأكثر من 23% عن أفضل أداء سابق في النصف الأول من العام.

وسيرفع الرصيف الرابع الجديد من الطاقة الاستيعابية بمقدار الثلث وسيتزامن اكتماله مع تسليم مجموعة جديدة من سفن الحاويات التي تبلغ سعتها 24,000 حاوية نمطية قياس 20 قدمًا في 2023/2024، والتي سيتم تشغيلها جميعًا بين آسيا وأوروبا.