.
.
.
.
البورصة المصرية

بدء التداول بالجنيه على أسهم "القابضة المصرية الكويتية" بالبورصة المصرية

نسبة 68.4% من إجمالي الأسهم المتداولة بالبورصة المصرية يتوجهون للعملة المحلية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشركة القابضة المصرية الكويتية، عن نتائج تحويل عملة التداول على أسهم الشركة من الدولار الأميركي إلى الجنيه المصري، بعد بدء التداول بعملة الجنيه المصري خلال الجلسة الافتتاحية بالبورصة المصرية اليوم الأحد 19 سبتمبر 2021.

كانت الشركة القابضة المصرية الكويتية، قد أعلنت في 15 يونيو 2021، عن بدء مدة منح مساهميها خيار تحويل عملة التداول على أسهمهم من الدولار الأميركي إلى الجنيه المصري إذا رغبوا في ذلك والتي امتدت لمدة 3 أشهر.

وبحسب بيان، فإن الشركة تهدف من هذا الإجراء المؤسسي إلى تحفيز التداول على الأسهم وتوسيع قاعدة المساهمين في الشركة القابضة المصرية الكويتية.

وخلال فترة الثلاثة أشهر التي انتهت يوم 14 سبتمبر 2021، قام مساهمون يملكون 461,277,858 سهم بقيمة 540 مليون دولار، بتقديم طلبات تحويل عملة التداول على أسهمهم من الدولار الأميركي إلى الجنيه المصري.

ووافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية المنعقدة يوم 16 سبتمبر على الطلبات المقدمة من أصحاب 461.278 مليون سهم والتي تمثل نسبة 68.4% من أسهم الشركة المتداولة بالبورصة المصرية،على أن يبدأ التداول على تلك الأسهم بالجنيه المصري يوم 19 سبتمبر 2021، وسيستمر تداول 213.341 مليون سهم بنسبة 31.6% في البورصة المصرية بالدولار الأميركي.

وسيحصل جميع المساهمين في الشركة القابضة المصرية الكويتية، سواء من يتم التداول على أسهمهم بالجنيه المصري أو بالدولار الأميركي، على توزيعات الأرباح النقدية، عند الإعلان عنها، بالدولار الأميركي.

وخلال حديثه في المؤتمر الصحفي، قال العضو المنتدب للشركة القابضة المصرية الكويتية، المهندس شريف الزيات، إن سهم الشركة ارتفع بنسبة 248% خلال الخمس سنوات الماضية مقابل 35.7% لمؤشر EGX 30، وأن السهم حقق منذ بداية عام 2021 وحتى تاريخ 19 سبتمبر 2021 عائد على المستثمرين بنسبة 27%.

وخصصت الشركة القابضة المصرية الكويتية أكثر من 300 مليون دولار أمريكي لاستثماراتها خلال عام 2021 وحتى منتصف عام 2022.

وأضاف الزيات: "خصصنا في بداية هذا العام موازنة للاستثمارات على مدار 18 شهرًا، ويسعدني أن أعلن أنه قد تم بالفعل ضخ 200 مليون دولار من هذا المبلغ، مما سوف يدعم نمو الشركة في المستقبل".