.
.
.
.
شركات

المصرية الكويتية: سنرفع حصتنا بالإسكندرية للأسمدة لـ65%.. والتوزيعات بالدولار

تأسيس 3 شركات في القطاع المالي غير المصرفي باستثمارات 150 مليون جنيه

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التنفيذي للشركة القابضة المصرية الكويتية، شريف الزيات، عن تخصيص 100 مليون دولار لاستحواذات جديدة أبرزها على حصص إضافية في الإسكندرية للأسمدة.

وقال في لقاء مع "العربية"، إن الشركة أعلنت ضخ حوالي 300 مليون دولار في استثمارات جديدة خلال العام الجاري ونصف السنة الأول من عام 2022، على رأسها إنشاء مصنع جديد بقيمة استثمارات عند 80 مليون دولار سيباشر العمل في النصف الأول من 2022، وحفر 3 آبار في امتياز شمال سينا للغاز هذا العام بتكلفة 75 مليون دولار، إلى جانب التوسع في إنتاج الكهرباء بتكلفة 15 مليون دولار.

وأكد مواصلة الشركة سياسة التوزيعات بالدولار.

من ناحية أخرى، لفت إلى تحقيق "القابضة المصرية الكويتية" نمواً بـ 46% في الأرباح في الستة أشهر الأولى من العام على أساس سنوي، متوقعاً أن يصل العائد على حقوق الملكية هذا العام إلى 30% من حوالي 22% في السنوات الماضية.

وعزى الزيادة في الأرباح إلى نمو كل القطاعات الأساسية على رأسها قطاع الأسمدة الذي نما بـ 100% نتيجة رفع حصة الشركة في "الإسكندرية للأسمدة"، والزيادة في أسعار اليوريا العالمية، إلى جانب نمو قطاع البتروكيماويات وتوزيع الغاز وقطاعي الكهرباء والتأمين.

تفاصيل الاستثمارات

وأوضح الزيات أن الاستثمارات توزعت بين استثمار نحو 80 مليون دولار في شركة النيل للأخشاب، و20 مليون دولار لزراعة غابات شجرية على مساحة 3000 فدان من أصل 6000 فدان خصصتها الشركة لتوفير الأشجار اللازمة للإنتاج.

وتعتزم الشركة إنتاج 200 ألف متر مكعب من أخشاب MDF سنوياً تكفي 30% من احتياجات السوق المحلي من هذا النوع من الأخشاب.

وأوضح الزيات أنه من المقرر بدء إنتاج المصنع في مايو من العام المقبل، حيث يستهدف تصدير ثلث الإنتاج.

وأشار الزيات إلى أهمية المصنع في ظل استيراد مصر سنوياً أخشاب MDF بقيمة 150 مليون دولار، فيما يتم إنتاج 5% فقط من احتياجات السوق محلياً.

كما تعتزم القابضة المصرية الكويتية استثمار 30 مليون دولار، في شركة سبريا مصر للبتروكيماويات، منها 18 مليون دولار لإنتاج لخطوط إنتاج مادة سلفوريك أسيد، وهي مادة تستخدم في إنتاج الغراء وفي الوقت نفسه في صناعة الأسمدة، فضلاً عن استثمار 12 مليون دولار في خط فورمايكا، وهي الألواح الورقية المتصلبة التي تستخدم في المطابخ، لمضاعفة الطاقة الإنتاجية من 3 ملايين إلى 6 ملايين لوح سنوياً.

كما استثمرت الشركة نحو 50 مليون دولار لرفع حصتها في شركة الاسكندرية للأسمدة، بنحو 12 نقطة مئوية من 45% إلى 57%.

وقال الزيات لـ "العربية.نت"، على هامش مائدة مستديرة عقدت بمقر الشركة في القاهرة، إن القابضة المصرية الكويتية تأمل في أن تصل حصتها في الإسكندرية للأسمدة إلى أكثر من 60-65% خلال الفترة المقبلة.

كما أشار الزيات إلى توسع الشركة في الشركة الوطنية للطاقة "كهربا"، حيث أضافت الشركة محطتين بقدرة 20 ميجاوات، ومن المقرر إضافة محطتين جديدتين خلال العام الجاري بقدرة 20 ميجاوت، بإجمالي 40 ميجاوات خلال 2022 لتصل الطاقة الإنتاجية للشركة نحو 135 ميجاوات إنتاج خلال النصف الثاني من عام 2022، و60 ميجاوات للتوزيع.

وفيما يتعلق بباقي الخطة الاستثمارية للعام الجاري البالغة 300 مليون دولار، أوضح الزيات أن الشركة ضخت 50 مليون دولار لحفر بئرين في امتياز شمال سيناء البحري، من استثمارات مخصصة تبلغ 75 مليون دولار، فيما سيتم البدء في حفر البئر الثالث خلال أيام.

استحواذات مرتقبة

وكشف الزيات عن تفاوض الشركة لعدد من الاستحواذات في قطاع الغاز، فضلاً عن تقدم الشركة على مزايدة للفوز بتطوير مجموعة من أبار الغاز المكتشفة.

وقدّر حجم احتياطيات الغاز بالشركة بنحو 60 مليار قدم مكعب من الابار الجديدة التي تم اضافاتها، فيما يبلغ الإنتاج السنوي من الغاز بنحو 18 إلى 20 مليار قدم مكعب سنوياً.

على الجانب الأخر، قامت الشركة القابضة المصرية الكويتية بفتح باب تلقي طلبات تحويل عملة التداول على أسهم الشركة من دولار إلى جنيه مع بقاء خيار الأسهم الدولارية قائم، على أن يحصل المساهمين أصحاب الأسهم المتداولة بالجنيه على توزيعات أرباحهم بالدولار كما هي.

وكشف عن قيام نحو من 50% من المساهمين بالشركة في السوق المصري بابداء الرغبة في تغيير عملة التداول – حيث يتم تداول أسهم الشركة في بورصتي مصر والكويت منها 60% في السوق المصري – لتحويل أسهمهم بالجنيه، حيث سيتم غلق باب التحويل بحلول 14 سبتمبر المقبل.

توصيل الغاز

وبالعودة إلى قطاع الغاز، كشف الزيات عن خطة شركتي نات جاز والفيوم جاز، التابعتين لتوصيل الغاز إلى 600 ألف منزل عبر مبادرة حياة كريمة، كما استحوذت الشركة على شركة شيلد غاز في الإمارات، والتي ستكون منصة التوسع في توزيع الغاز في أسواق الإمارات والسعودية خلال الفترة المقبلة.

وأضافت الشركة قطاع جديد إلى قطاعاتها الخمس الرئيسية التي تستثمر بها الشركة عبر 20 شركة تابعة، حيث كشف الزيات عن حصول الشركة على الموافقة المبدئية لتأسيس شركة "بدايتي للتمويل متناهي الصغر"، برأسمال 50 مليون جنيه، والتي يرأسها محمد مشهور، نائب رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة الأسبق وعضو مجلس إدارة شركة ريفي للتمويل متناهي الصغر الأسبق.

اختراق القطاع المالي

كما ألمح إلى الخطة الكاملة للشركة في القطاع المالي غير المصرفي، حيث تقدمت الشركة أمس الأول إلى الهيئة العامة للرقابة المالية للحصول على رخصة شركة "بدايتي للتمويل الاستهلاكي"، برأسمال 50 مليون جنيه، كما ستتقدم خلال أيام للترخيص لشركة "بدايتي للخدمات المالية" برأسمال 50 مليون جنيه، والتي ستطلق منصة متكاملة للعملاء.

وتوقع الزيات أن تستحوذ شركات الخدمات المالية غير المصرفية على 7 إلى 10% من صافي أرباح القابضة المصرية الكويتية، خلال 4 سنوات.

وبالرغم من الاستثمار الضخم المعلن للعام الجاري، والبالغ 300 مليون دولار، تستهدف القابضة المصرية الكويتية استثمار 100 مليون دولار سنوياً خلال 5 سنوات، وفقاً لما ذكره الزيات.