.
.
.
.
طيران

الخطوط الكويتية تتحول للربحية بـ16.5 مليون دولار في سبتمبر

مقابل خسارة 33 مليون دولار في سبتمبر 2019

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية علي الدخان، تحقيق الشركة أرباحا في شهر سبتمبر الماضي بقيمة 5 ملايين دينار (16.5 مليون دولار)، مقارنة مع خسارة بقيمة 10 ملايين دينار (33 مليون دولار) في الشهر المماثل من 2019.

وقال الدخان في مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء، إن الشركة واجهت خلال أزمة كورونا صعوبات كثيرة منها توقف تشغيل الرحلات التجارية لعدة شهور بسبب الجائحة.

وأضاف أنه مع عودة التشغيل التدريجي لمطار الكويت الدولي تم تحديد حصة الشركة من التشغيل بنسبة 30% من إجمالي الحصة المقررة لمطار الكويت الدولي، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية.

وبين الدخان أنه نتج عن ذلك تقليل عدد الرحلات وارتفاع أسعار التذاكر لتغطية تكاليف الرحلة.

وذكر أن الخطوط الكويتية من الشركات القليلة في العالم التي "لم تحظى بأي مساعدة مالية من الدولة خلال فترة جائحة كورونا".

وفيما يتعلق بأسطول الطائرات، قال إن الشركة ستتسلم طائرة من طراز أيرباص "أيه 330 – 800" في شهر ديسمبر المقبل وأخرى من نفس الطراز في 2022 وستتسلم طائرتين من طراز "أيرباص أيه 320 نيو" في 2022.

وأوضح أنه سيتم التفاوض مع "إيرباص" لتغيير بعض أنواع ما تبقى من صفقة الطائرات المتفق عليها في 2014، مشيرا إلى أن الأسطول الحالي مكون من 30 طائرة ما بين مملوكة ومستأجرة.

وأفاد الدخان بأن أسطول الشركة سيصل إلى 38 طائرة في عام 2026 حسب الخطة الحالية من بينها 33 طائرة مملوكة و5 طائرات مستأجرة.

وتوقع الدخان أن تكون نتائج شهر أكتوبر الماضي إيجابية ما يعني أن الشركة تسير في طريقها الصحيح بتحقيق الأهداف المرجوة التي رسمها مجلس الإدارة، لافتا إلى أنه في حال استمرار الشركة في تحقيق تلك النتائج فستقترب من نقطة التعادل في الميزانية.