.
.
.
.
سوق السعودية

خسائر "جبل عمر" ترتفع 14% في الربع الثالث إلى 270 مليون ريال

مقابل خسارة 236.9 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2020

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت البيانات المالية لشركة جبل عمر للتطوير، ارتفاع صافي الخسارة في الربع الثالث من العام 2021 بنسبة 13.96% إلى 270 مليون ريال، مقابل خسارة بقيمة 236.9 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2020.

وعلى أساس فصلي، تحولت الشركة للخسارة في الربع الثالث، قياسا على أرباح بقيمة 270.57 مليون ريال في الربع الثاني من 2021.

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول السعودية"، اليوم الخميس، إن ارتفاع صافي الخسارة خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق يعود إلى زيادة مصروف الأعباء المالية والذي تضمن الإعفاء من الاعباء المالية المستحقة لصندوق الانماء مكة العقاري، بالإضافة إلى تسجيل مخصص زكاة خلال الربع الحالي.

وبالنسبة لنتائج التسعة أشهر الأولى من العام 2021، أظهرت البيانات، انخفاض الخسائر بنسبة 62.43% إلى 344.8 مليون ريال، مقابل خسارة بقيمة 917.78 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام السابق.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر للتطوير، خالد العمودي: "استمرت التحديات التشغيلية والظروف الصعبة التي فرضتها الجائحة على أنشطتنا وأعمالنا. وفي ظل حرص الحكومة على مواصلة التزامها بتطبيق أعلى المعايير والممارسات الاحترازية من أجل ضمان صحّة وسلامة المواطنين والمقيمين والزوّار على حد سواء، باعتبار ذلك أولوية رئيسية، جنباً إلى جنب مع القيود الصارمة المفروضة على قطاعي السفر والسياحة في إطار مكافحة تفشي جائحة كوفيد-19، تأثرت قطاعات العقارات والتجزئة والضيافة كثيراً من جراء ذلك".

وتابع: "لا تزال محفظة أصولنا التشغيلية متأثّرة نتيجة انخفاض معدلات الإشغال وتراجع أعداد الزوّار. وقد أطلقت الشركة خلال العام الماضي عدد من المبادرات لترشيد المصاريف والتخفيف من حدة تراجع أداء أصول الشركة".

وأوضح أن الشركة اغتنمت هذه الفرصة لتركيز جهودها على برنامج تحسين هيكل رأس مال الشركة الذي بدأنا في تنفيذه بداية عام 2020.

يتمثّل هدف البرنامج في تعزيز استقرار المركز المالي للشركة وتمكينها من إنجاز أعمال المراحل تحت التنفيذ في المشروع.

وتوقع خالد العمودي، إنجاز أغلب مستهدفات البرنامج بحلول النصف الأول 2022، بما سينعكس إيجابياً على المركز المالي للشركة.

وأضاف: "يحدونا تفاؤل كبير بخصوص تحسّن ظروف السوق وتطوّر أدائنا خلال العام المقبل، مدعوما بعودة الحجاج والمعتمرين إلى مكّة المكرمة والتقدم بإنجاز المشاريع. ونشهد حالياً مؤشرات إيجابية مبكرة بالتزامن مع تخفيف الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل رفع قيود السفر وغيرها من إرشادات التباعد والضوابط الأخرى الخاصة بمباشرة إدارة عمليات الحج والعمرة".

ومن جهته، قال المدير المالي لشركة جبل عمر للتطوير، وائل الترك، إن الشركة تعمل حالياً على تنفيذ خطة إعادة هيكلة التزامات مالية تقدر بأكثر من 15 مليار ريال، مع العمل على خفض المديونية وتحسين مستويات السيولة وخفض مستويات خدمة الدين بأكثر من 50%.

وضعت الشركة في بداية العام 2020 خطة تهدف من خلالها إعادة هيكلة أكثر من 15 مليار ريال، من أجل خفض مستويات مديونياتها ضمن ميزانيتها العمومية، وبالتالي مواصلة مباشرة أنشطتها انطلاقاً من أسس مالية أكثر استقراراً.