.
.
.
.
اقتصاد الصين

تراجع أرباح شركة "علي بابا" بنسبة 81% بسبب إجراءات بكين

تم إدخال عدد كبير من اللوائح الجديدة من مكافحة الاحتكار إلى حماية البيانات

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أرباح شركة "علي بابا" بنسبة 81% بسبب إجراءات بكين ضد شركات التكنولوجيا.

وبلغت أرباح الشركة 5.37 مليار يوان (833 مليون دولار) في الفترة من يوليو إلى سبتمبر، بانخفاض من 28.77 مليار يوان تم تحقيقها خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ووصلت إيرادات الشركة 200.7 مليار يوان، (31.4 مليار دولار) مقابل 204.93 مليار يوان المقدرة، بزيادة 29٪ على أساس سنوي. فيما بلغت ربحية السهم 11.20 يوان مقابل 12.36 يوان المقدرة، بانخفاض 38٪ على أساس سنوي.

كانت توقعات وول ستريت للمبيعات أن تكون أقل بقليل من 40 مليار دولار، مع أرباح 4.9 مليار دولار لتحقق ربحية السهم 1.86 دولار.

وذكرت علي بابا الأسبوع الماضي أنها حطمت الرقم القياسي السابق لمبيعاتها في يوم العزاب.

وكشفت النتائج عن خطأ الشركة في توقعات الإيرادات والأرباح للفصل، حيث أثر تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين والحملة التي شنتها البلاد على شركات التكنولوجيا على نتائجها.

كانت Alibaba ضحية للحملة الصينية على صناعة التكنولوجيا المحلية لديها، والتي شهدت عددًا كبيرًا من اللوائح الجديدة التي تم إدخالها من مكافحة الاحتكار إلى حماية البيانات.

في حين أن عمالقة التكنولوجيا في الصين أصبحوا غير مثقلين إلى حد كبير على مدى السنوات القليلة الماضية، فقد سعت بكين إلى ترتيب بعض سلوكيات شركاتها. إذ تم تغريم علي بابا 2.8 مليار دولار في أبريل كجزء من تحقيق لمكافحة الاحتكار.

في غضون ذلك، تباطأ الاقتصاد الصيني في الربع الثالث من العام.

تأتي نتائج الشركة في أعقاب يوم العزاب، وهو حدث تسوق ضخم في الصين حيث تقدم منصات التجارة الإلكترونية خصومات كبيرة وتحقق مبيعات بمليارات الدولارات.

وتراجعت أسهم علي بابا المدرجة في الولايات المتحدة بنحو 4٪ في تعاملات ما قبل السوق اليوم الخميس، فيما انخفض السهم بنسبة 30 ٪ تقريبًا هذا العام وسط حملة واسعة من قبل بكين على شركات التكنولوجيا الصينية.

وقد تراجعت أسهم علي بابا المدرجة في هونج كونج 5.3٪ يوم الخميس قبل إعلان الأرباح.